بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شرع بحزم..وقصاص لحياة

طباعة مقالة

  19 1573  

شرع بحزم..وقصاص لحياة





(شرع بحزم..وقصاص لحياه)
بقلم:د/سلمان حماد الغريبي

نعوذ بالله من الضلالة والردى بعد الهدى ومن الشرك بعد الاسلام ومن الشقاق والنفاق وسوء الاخلاق…فالعدل احبتي اساس الحكم وأمنه وأمانه…والقصاص حياة لاصحاب العقول النيره التي تبصر وتعي…فتطبيق شرع الله كماأنزل حماية لنا جميعا من كل فاسدا مارق كذاب.. وأمن وأمان لشعوب الارض كافه.. وتطبيق شرع الله في شرذمة غاويه فاسده استباحوا محارم الله في ارضه ظلما وعدوانا فقتلوا وعبثوا في حقوق المسلمين واعراضهم وممتلكاتهم واثاروا الفتن واشاعوها بين الناس وسعوا في الارض فسادا لم يرحموا اطفالا وشيوخا ونساءا…هتكوا حرمة بيوت الله وسفكوا فيها الدماء بلا حق او خوف من الله…اي دين لهؤلاء بهذه الصورة البشعه يعتنقون واي فكر اليه ينتمون…بل والله انه الفساد بأم عينه والغواية والانحلال الديني والفكري والخلقي…وعليه لابد من تطبيق شرع الله بكل قوة وحزم وعزم والقصاص من هؤلاء كائنا من كان نمرا كان ام اسدا…فشرع الله لايفرق بين هذا وذاك مهما اختلفت دياناتهم او عقائدهم سنيا كان ام شيعيا فكلهم مسلمين مسالمين لافرق بينهم والجزاء على الكل ومن نفس العمل…فالحمدلله الذي يزع بالسلطان مالا يزع بالقرأن اي يمنع بعقوبات السلطان وحزمه مصائب كثيره..لان بعض الناس وللاسف ضعيف الايمان لاتؤثر فيه زواجر ونواهي القرأن بل يقوم على المحارم ولايبالي لضعف ايمانه وقلة بصيرته وعدم التمعن والتفكر والاقتداء بقائد هذه الامه ورسولها وحبيبها الذي وضع اسس العدل وحارب الطغيان والمفسدين في الارض…فالحمدلله على كل هذا ونسأله ان يديم علينا نعمةالامن في الاوطان والصحة في الابدان فوالله انهما نعمتان عظيمتان مقرونة بالايمان والشكر للكريم المنان رب العزة والجلال..كما ان زوالهما مقرون بالكفر بنعم الله ودعاء خليل الله ابراهيم عليه السلام لاهل الحرم خير دليل على ذلك بقوله{رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق اهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الاخر}،فالأمن سببه الايمان قال تعالى{ألذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون}..كما ان كفر النعم سبب زوالها لقوله تعالى{وضرب الله مثلا قرية كانت آمنه مطمئنه يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون}..فالأشياء مربوطه بأسبابها وعلينا ان نعي كل ذلك ونتنبه له في قوله تعالى{وأن شكرتم لأزيدنكم}..فعلينا جميعا ان نكون حراسا للأمن ويدا واحدة على كل من عادانا واعتدى علينا وعلى حقوقنا ويريد ان يفرق كلمتنا وينشر الفوضى بيننا ويعتدي على عقيدتنا واعراضنا…فعلينا جميعا علماؤنا وقادتنا وعامتنا ان نكون رجال أمن صفا واحدا في وجه البغاه المعتدين الفاسدين اللذين يريدون نشر الفوضى والفساد في هذا المجتمع…ليفرقوا كلمتنا ويشتتوا شملنا حقدا وحسدا منهم…فليحافظ المسلم على اخيه كما يحافظ على نفسه وولده واهله فهذا هو الاسلام الحق الذي تربينا عليه…يقول المصطفى عليه الصلاة والسلام(من أتاكم وامركم جميع على واحدا منكم يريد ان يشق عصاكم ويريد ان يفرق جماعتكم فاقتلوه كائنا من كان) وكذلك الاعتداء على الأنفس والدماء البريئه التي حرمها الله.. فأمر الله بقتل القاتل قصاصا بقوله تعالى{يأيها الذين أمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} وقوله تعالى{ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب}..ففي تنفيذ الشرع بالقصاص حياة للأخرين وأمان من الخوف والفزع والرعب وعدم التعدي على حدود الله وحقوق المسلمين في مشارق الارض ومغاربها…فخذوا الحيطه والحذر من اهل الاهواء والنزعات الشيطانيه واحذروا مجالب سخط الله وعقابه والتورط في كبائر الذنوب…فكونوا يدا واحده لقمع الفتن والترفع عن الاثم والعدوان في مختلف الاحوال، فيستقيم بعون الله وتوفيقه امرنا ونكون من صفوة عباد الرحمن اللذين وصفهم الله تعالى بقوله{والذين لايدعون مع الله إلها آخر ولايقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق…الآيه}فشرع الله عقوبة قاسيه تتناسب مع الجرم الذي ارتكبه فاعله فجعل عقوبة تطير من هولها الافئده وتنفطر لها القلوب لمن تحدث له نفسه او يوسوس له شيطانه العبث بالأمن وزعزته..ونشر اراجيف الرعب والفزع في اوساط المجتمع للنيل من الحقوق والاعراض تنفيذا لمراد شيطانهم وتحقيقا لنزواتهم وهواه الذي يامره بالسوء اما لااغراض خاصه به او تنفيذ لمخططات خارجيه تتربص بنا وبوحدتنا لدول او لافراد…فأحذروا الأبواق الفاسده التي تعترض على احكام الشرع وتقف ضدها…فانه لايدافع عن قاتل الا قاتل مثله ولا ظالم الا ظالم مثله… فاخرسوا هذه الاصوات الخاسئه الخاسره التي تدعم الباطل وتؤيده…واشكروا اولا واخير الله على نعمه التى انعم بها علينا وتعاونوا فيما بينكم للضرب على ايدي كل من تسول له نفسه من العابثين والمفسدين اللذين لايريدون لنا الخير والفلاح والأمن والأمان والاستقرار حسدا وحقدا منهم..فوالله لن تدركوا قيمة الشىء الا إذا جربتم نقيضه.. فاللهم اكفنا شر الفتن ماظهر منها وما بطن واحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه.. والله المستعان على مايقولون ومايفعلون عليه إتكالنا واليه منابنا وهو رب العرش العظيم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/255267.html

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ابو عبدالله المشعلي

    الله يديم الأمن ولامان في ظل خادم الحرمين
    جزاك الله خير يا دكتور سلمان هذا ما عودتنا عليه
    أقلام المتنوعه التي تجري في حياتنا مجرا الدم ما أقول غير جزاك الله خيرا على هذا الطرح المفيد للجميع وللوطن خاصه

  2. منيره..مكه

    ماشاءالله يادكتور…اجدت وأصبت…بارك الله فيك فنحن والله محسودون على هذه النعم يارب ادمها واحفظها من ان تزول…تحياتي وتقبل مروري.

  3. امال قستي

    يارب اكفينا شرهم وامنا في بلادنا ورد كيدهم في نحورهم

  4. محمد الازوري

    الحمدلله على نعمة الامن والامان وصحة الابدان.. اشكروا الله شكرا كثيرا والحوا في الدعاء.

  5. Ramadan1415

    (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ۚ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ)
    [سورة الحج 25]

  6. ناديه عالم

    نعم شرع الله لايفرق ونرجو من الله الهدايه لمن عميت بصائرهم شكرا يادكتور وتقبل مروري..إدامك الله.

  7. 1415/9/17

    نحن على العهد و بالوعد وافيين..وعلى شرع الله ثابتين..وبحكمه راضيين

  8. محمد الغريبي

    بيض الله وجهك يابن العم والله احسنت القول واحنا كلنا حماة الدين وجنود الوطن ويكفينا شر الفتن…الله يرحم من عقبك ويجعل الجنه مثواه…ابوخالد.

  9. هجاد..ابو مبارك

    اللهم اكفنا شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن..اللهم احفظ بلادنا حكاما و مواطنين..احفظ ارضنا وسماءنا..احفظ برنا وبحرنا..جبالنا وسهولنا..اللهم من ارادنا بسوء فاشغله بنفسه ورد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميره..اللهم آمين

  10. فاطمه باقازي

    اجدت واحسنت يادكتور جزاك الله خيرا…ونفع بما تكتب وياليت قومي يعلمون بما يحاك لهم والله الهادي الى سواء السبيل…

  11. د/نايف الرشيدي

    لأ شك أن الكاتب اسهب فى المقال وبجدية عن غبار وعسام الحدث الذى شق صفوف الإسلام والمسلمين
    الكاتب في الحقيقة أبدع باسهاب نقش الهدف بالقلم فى عيون الصواب عن الأحداث الأخيرة بخصوص أهل العمائم السود ولبسهم الثياب والعبي مقلوبة لبسوا
    الدين بعلم وعلوم وفتاوى مجهولة
    شل خد الحقد الدفين والقلب البغيض والعقل و الفكر المريض.. على هذة
    البلاد وقيادتها الحكيمة
    وشعبها الابى
    عزاللة نادا المنادى بالحق واشهر الصوت الجميل..لكن أهل
    الكيد والفساد أبو إلا أن يطحنهم ابليس تحت اقدامة فى المراغة…
    عساك يا داع للخير والنصح
    والإرشاد تلقى أذان صاغية
    وعقول بقلوب وأفكار
    مستجيبة…وجزى الله الكاتب كل الخير.

  12. ليلى دمنهوري

    بورك فيك وجوزيت خير على هذه المقاله ونفع بها لكل من يريد ان يخل بامنا ويشتتنا ويرجعون للصواب ويتم الله علينا دايما نعمة الامن والايمان وادعو الله جميعا بهاذه النعمه.

  13. فيصل الحارثي

    احسنت القول يادكتور..وحلوه نمرا كان ام اسدا.. وكأنك تقصد نمر النمر..وهذا شرع الله
    فحد السيف شرعا لايفرق فكلهم في الحد سواء وكما ذكرت يادكتور الجزاء من نفس العمل..جزاك الله خيرا ورحم والديك وجعل كل ماتكتبه وتعض به في موازين حسناتكم والله من وراء القصد.تقبل مروري ولك خالص تحياتي..ابوعبدالله.

  14. احمد بدري

    شكرآ دكتور سلمان الله يعطيك العافية مقال رائع أنت تكلمت عن واقعهم ﻷن هناك أناس إذا لم يجزور ﻻ يستقيمو اللهم إن أسئلك اﻷمن واﻷمان لبﻻد الحرمين والأمة اﻷسﻻمية أجمعين

  15. الطيبة بنت الطيب

    متابعينك ..و في انتظار جديدك..لك تحياتي واحترامي

  16. الطيبة بنت الطيب

    اللهم اكفنا شر الفتن ماظهر منها وما بطن واحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه.. والله المستعان على مايقولون ومايفعلون عليه إتكالنا واليه منابنا وهو رب العرش العظيم.

  17. الطيبة بنت الطيب

    مقال رائع جزاك الله خير..اللهم احفظ بلادنا وأمننا و احبتنا فيه من كل ذي شر..ولكم في القصاص حياة يا اولي الألباب👍👍

  18. د/عبدالله التويم

    ايه والله اخي الكريم الله المستعان على مايفعلونه بنا ويجزاك خير ويرحم والديك على هذه المقالة الجميله التي تمس الواقع الذي نعيش فيه هذه الايام…وتقبل مروري مع الشكر والتقدير.

  19. د/فاتن عناني

    ماشاءالله يادكتور مبدع وا لله الله يعطيك العافبه ويزيدك كمان وكمان..فعلا والله انه شرع الله وحزم سلمان يارب ابعد عنا شرورهم وامنا في بلادن.ا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com