بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“الجديعي” النصر البطل بلا هوية

طباعة مقالة

  0 718  

“الجديعي” النصر البطل بلا هوية





مكة الآن-حزام الزهراني:-

وصف المشجع النصراوي “سلطان بن عبدالله الجديعي” حال نادي النصر لهذا الموسم كان غير مرضي حيث أن الموسمين الماضية والتي توج فيها النصر بطلاً لدروي عبداللطيف جميل السعودي كانت من أجمل المواسم الرياضية السابقة من ناحية التنافس الجماهيري حضرت فيها العبارات التي لا تنسى في الوسط الرياضي مثل (متصدر لا تكلمني) و(الصمله يا رجال) كان بعد توفيق الله ثم العمل الذي قدمه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن ناصر آل سعود الذي أتى من المدرج عاشقا للعمل في أروقة النادي رئيس للجنة الرباعية عام (2007م) وصولاً لكرسي الرئاسة عام (2009م) قدم فيها العمل الجبار الذي أوصل النادي العالمي إلى فريق شرس ومن الصعب التغلب عليه جعل عشاق النادي العالمي يطلقون عليه لقب كحيلان.

وأشار “الجديعي” بأن النصر البطل في هذا الموسم ظهر بصورة باهته لا يتمناها المحب الرياضي والأسباب كثيرة ولعل الأبرز منها الإصابات التي ألحقت بنجومه بشكل مزعج جدا بالإضافة إلى سوء إعداد الفريق بشكل جيد بقيادة مدربه الاورجواني خورخي دا سيلفا قبل انطلاقة الموسم الرياضي والنتائج تؤكد ذلك وخصوصاً أن الفريق تعرض لخسارة نهائيين من الغريم التقليدي نادي الهلال كأس الملك للأبطال وكأس السوبر السعودي والخروج من كأس ولي العهد في ربع النهائي أمام فريق الشباب تباعاً ببداية الدوري بتعادليين لا تليق ببطل الدوري أمام فرق اقل منه مستوى فنياً (هجر والقادسية) تبعها فوز غير مقنع أمام فريق نجران ليتوقف الدوري عند الجولة الثالثة والتي تأملت الجماهير النصراويه أن يصحح الفريق مساره وان يتذكر انه الفريق البطل مطالبين كحيلان بإحضار طاقم فني تكتيكي كما عهدوه مع المدرب السابق الاورجواني دانييل كارينيو لكن كحيلان فضَل استقرار الفريق ومنح الجهاز الفني الثقة ليستأنف الدوري مجددا بالجولة الرابعة أمام فريق الأهلي في جدة ليتلقى الفريق خسارة أولى في الدوري كانت كفيلة بإقصاء المدير الفني خورخي دا سيلفا ليحل مؤقتا الحارس الأسطوري الكولومبي هيقيتا مدرباً أمام فريق الوحدة معلنا عن فوز ثاني للعالمي ليتولى بعدها المدير الفني الايطالي فابيو كانفارو ليحقق فوزين وأربعة تعادلات وخسارتين مع نهاية الدور الأول للدوري هذه المباريات الماضية بينت للكثير من الشارع الرياضي صعوبة قراءة المباريات وعدم الاستقرار على خطة ونهج وتكتيكي معين بمعنى آخر فريق بلا هويه وبلا طموح يحسب له فقط رفع المعدل اللياقي والذي هبط مع المدرب السابق.

وذكر “الجديعي” الآن ومع هدوء الشارع الرياضي فالجميع يعلم أن نادي النصر يملك نجوم كبار والجماهير النصراويه خاصة تطالب كحيلان مع عودة المصابين بإعادة صياغة هويه الفريق من جديد.

همسة “الجديعي” للنصراويين من الصعب على المحارب أن يخوض جميع الحروب لابد له أن يرتاح قليلا ليعود مجددا أفضل مما كان عليه وعلى الجميع الالتفاف حول الكيان والوقوف بجانب كحيلان ودعم الفريق.

رسالة “الجديعي” لكحيلان كان من الخطأ عدم التجديد للمدرب دانييل كارينيو لكن بالإمكان النظر للمستقبل والعمل الجبار داخل الملعب بمدير فني تكتيكي يفوق إمكانيات الايطالي الحالي وجلب لاعبين أجانب والتركيز على ما تبقى من بطولات الموسم الحالي والابتعاد عن الأصوات النشاز التي تحاول إثبات وجودها وتسليط الأضواء عليها وتصفيه حسابات شخصية سابقة فالكيان يبقى والأشخاص يرحلون.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/253700.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com