بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

هذا لايكفى

طباعة مقالة

  0 242  

هذا لايكفى





هذا لايكفى

بقلم : أ- صالح العبد الرحمن التويجرى

بالأمس الثلاثاء 18ربيع اول 1437هـ نشرت بعض من الصحف ومنها صحيفة (مكة الآن) الالكترونية اعلان وزارة التجارة والصناعة، عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر قائلة ان  أن إمارات المناطق والدوريات الأمنية ومراقبي الوزارة، يرصدون محطات الوقود التي أغلقت بعد قرار رفع أسعار بعض المواد البترولية، أمس الإثنين، مشددة على أنها ستوقع عقوبات على المحطات الممتنعة عن البيع بواقع  1000 ريال على أي محطة تمتنع عن بيع الوقود للمستهلكين —الخ لا شك ان تلك خطوة تشكر عليها الوزارة كمحاولة لمنع المحطات من استغلال الفرصة والاستفادة من ابقاء المخزون ليوم الغد لتبيعه بالسعر المرتفع وكان قد وصلها بالسعر المنخفض فما الذى يحل لهم هذا الفعل وحقيقة ان تصرف تلك المحطات دليل على الجشع المتناهى وسلب لجيوب المستهلكين فيم لايحق لهم واجزم انه لايحل لهم لان امر ولى الامر واجب التنفيذ ومخالفته معصية ولو سئول الافتاء عن مدى حله من تحريمه اجزم ان الفتوى ستحرم هذا التصرف لانه مخالف لامر ولى الامر الذى تجب طاعته التى هى واجبة بالكتاب والسنة والاجماع بل طاعته واجبة  ولو كان ظالما والذى يلفت النظر هو الجشع المتناهى الذى تمارسه تلك المحطات وليست تلك هى الحادثة الاولى بل سبقها امثالها فحينما خفض البنزين منذ سنوات استمرت المحطات على البيع بالسعر الاول المرتفع بحجة انها بعد لم تتبلغ بهذا الامر من مسئوليها ولو كان هناك ضمائر مخلصة لكفاها صدور الاوامر والتى عادة تحدد البداية بالساعة والدقيقة عندما يتغير السعر فلم هذا الجشع يا اصحاب المحطات الا يكفيكم امر ولى الامر الا تسمعون الا تقرءون قول رسول الهدى ((من اطاع الوالى فقد اطاعنى ومن اطاعنى فقد اطاع الله ومن عصى الامير فقد عصانى ومن عصانى فقد عصى الله)) علما ان القناعة كنز لايفنى وهنا اقول: فغرامة الف ريال غير كافية لانها غير رادعة فلا اقل من ما يعادل بيع يوم فلا اقل من ان تكون الغرامة من  30 الى 50 الف ريال .وهنا سيتوقف اصحاب المحطات من استغلال الوقت وسلب المواطنين مالا يحق لهم اسالك اللهم الهدى والتقى

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/253397.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com