نفى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة فيصل الزهراني، ما تم تداوله عن إرغام الوزارة لذوي المتوفين في حريق مستشفى جازان، بالتوقيع على تقارير تفيد بأن وفاتهم حدثت بشكل طبيعي وفي مستشفى آخر غير الذي وقع به الحريق، مقابل تسليمهم الجثامين.

وأوضح الزهراني، حسبما نقلت عنه صحيفة “عاجل”، أن الإجراءات النظامية المعمول بها في تسليم الجثامين لذوي المتوفين، تتم بناءً على خطاب من الجهات الأمنية، مشيراً إلى أن الوزارة تنسق مع الجهات الأمنية بشأن نموذج تقرير الوفاة وتعبئته.

وكان عدد من أهالي ضحايا حريق مستشفى جازان، قد اتهموا وزارة الصحة بالتلاعب في التحقيقات خلال برنامج الراصد على قناة “الإخبارية”، لافتين إلى أنها حاولت أن تجبرهم على توقيع تقارير تفيد بأن وفاة ذويهم حدثت بشكل طبيعي، حتى يتمكنوا من استلام جثامينهم، غير أنهم رفضوا التوقيع، فاضطرت بأن تعيد صياغة النموذج من جديد، وهو ما نفته الوزارة على لسان متحدثها الرسمي.