بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وجعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا

طباعة مقالة

  0 475  

وجعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا





” وجعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا “

بقلم :أ- إلهام

 

أوجدنا الله مختلفين في الأعراق و الأديان و الشعوب للتعارف و المعاشرة بالإحسان ولا يهم إن اختلفت ألواننا أو عشائرنا لكن ما قد يعيق تلك الألفة خطأ الفرد الذي يؤثر على الجماعة فالبعض يسيء للآخرين بأطباعه البذيئة مما يجعل لدى البعض الحكم بأن جميع أفراد تلك القبيلة بلا أخلاق أو قيم و في ذلك حكم جائر ففي كل مكان و كل زمان ينبع الخير و الشر و لا يقتصر على قبيلة دون أخرى فإن وُجِد مسيء واحد فلا يعني ذلكـ أنّ تلكـ القبيلة بأكملها تحوي أناس أشرار بل أن بعض القبائل تنفي المسيء كائن من يكون فالقيم أهم من أي شيء آخر و قد تكون القبيلة تشتهر بالأصالة و الجود و أسمى الأخلاق النبيلة و خطأ فرد منها لا يعني بأنه يمثل الجميع فكونوا ذوي عدل ولا تحكموا على أحد ،، جراء طيش آخر و لا تصدروا أحكامكم على قبيلة ما جراء معرفة أحد منها ذو أخلاق سيئة أو خصال بذيئة يتصف بها هذا الشخص فإنك بالحكم على هذه القبيلة ؛ قد تدخل في بهتان من هو ذو أخلاق رفيعة وحسنة وتكسب الإثم ومما قد يعيق تلك الألفة ،،خطأ الفرد الذي يوثر على الجماعة وكأنك بلسان حالك تقول ؛” الخير يخص والشر يعم “وفي الختام : فأعلم أخي الفاضل و أختي الكريمة ويامن حكمتم على قبيلة أو شعب بأكمله جراء تصرف من هو فقير خلق وفقير إحسان بأن كل شخص يمثل نفسه فقط ولا تتسرع أيضاً في الحكم على ذاكـ المسيء فقد تكون حكمت على إنسان يعاني من مشاكل نفسية وعليها ؛قد تكون دخلت باب سوء الظن دونما إدراكـ منكـ فلنقتدي برسولنا الكريم و لنمتثل لقوله تعالى :” و إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل “

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/253032.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com