وجه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بالتحقيق العاجل مع جميع الجوانب في حادث الحريق الذي شهده مستشفى جازان العام فجر اليوم الخميس، والذي أسفر عن وفاة 25 شخصاً وإصابة 123 آخرين.

كما وجه الأمير محمد بن ناصر برفع تقرير مفصل بالأسباب والنتائج والتوصيات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وقال المتحدث الرسمي بإمارة جازان، علي بن موسى زعلة، إن أمير المنطقة، يتابع مباشرة مع المسؤولين بصحة المنطقة وإدارة الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة للوقوف على الجهود المبذولة لاحتواء الموقف وإجلاء المرضى المنومين وتقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية للمصابين والاطلاع على تفاصيل وملابسات هذا الحادث.