اعترض محامي الشاعر الفلسطيني “أشرف فياض” المحكوم عليه ابتدائياً بـ”حد الكفر”، بسبب ديوان شعري، على الحكم الصادر ضد موكله وذلك من خلال لائحة اعتراض قدمها للمحكمة العامة في أبها، تمهيداً لتقديمها لمحكمة الاستئناف.

ونقلت صحيفة “عكاظ” عن المحامي عبدالرحمن اللاحم، قوله، إن هناك نظر في قانونية محاكمة موكله في محكمة عامة، باعتبار أن قضيته تتصل بالنشر، وهي بحسب النظام من اختصاص وزارة الثقافة والإعلام.

وأضاف أن اللائحة تضمنت اعتراضاً على مدى قانونية القبض على موكله، من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بدون وجود قرار قضائي بالقبض عليه، فضلاً عن وجود شبهة كيدية في البلاغ ضد موكله لوجود خلاف شخصي بين المُبلغ وموكله، وذلك بشهادة عدد من الشهود، حسب قوله.

وأبان أن اللائحة تضمنت كذلك اعتراضاً على عدم قبول المحكمة توبة موكلي، على الرغم من إجماع العلماء على قبول توبة التائب، وذلك علاوة على أن “موكلي لم يصدر منه ما يستوجب التوبة”، على حد تعبيره.