بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

جامعة أم القرى تنطلق بثمانية شركات ناشئة نحو الاقتصاد المعرفي

طباعة مقالة

  0 519  

جامعة أم القرى تنطلق بثمانية شركات ناشئة نحو الاقتصاد المعرفي





مكة الآن - يوسف حافظ :

دشنت جامعة أم القرى ثمان شركات ناشئة أنشأتها الجامعة لبيع وتسويق منتجاتها الابتكارية في الحفل الذي نظمه معهد الإبداع وريادة الأعمال اليوم برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر الجامعة بالعابدية وبحضور معالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد الخزيم و وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك ووكلاء الجامعة وعميد معهد الإبداع وريادة الأعمال الدكتور فواز سعد والرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور أسامة العمري وعضو الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة  الاستاذ هشام كعكي والرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الاحمر السيد محمد اقبال علوي وعمداء الكليات والمعاهد والمراكز الابتكارية بالجامعة وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال.

وقد بدأ الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم شاهد الجميع عرضا مرئيا عن الشركات الناشئة  ومراحل انشائها .

بعدها القيت كلمة المستفيدين القاها نيابة عنهم  الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الاحمر السيد محمد إقبال علوي تحدث فيها عن أهمية التعاون مع الشركات الناشئة والتي تسهم في اثراء الاقتصاد الوطني مضيفا ان شركته سعت الى هذا التوجه الوطني واختيار الشركات المعنية والمهتمة بالتقنية وتطبيقاتها  وفق لاحتياجات السوق ومتطلباته المتسارعة في البرامج والتطبيقات الخدمية المهمة . متقدما بالشكر لجامعة أم القرى على اخراج هذه الشركات للسوق لدعم الاقتصاد المعرفي  متمنيا التوفيق للجميع

 ثم ألقى وكيل الجامعة للأعمال والابداع المعرفي نائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك كلمة أكد فيها أن احتفاء جامعة أم القرى بتدشين ثماني شركات ناشئة أضافتها الجامعة للسوق الاقتصادي المعرفي يأتي في إطار الخطط الاستراتيجية والبرامج التي أعدتها الجامعة لتكون ضمن الجامعات الريادية عالميا وذلك انفاذا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة – أيدها الله –  وانطلاقا من الدور الوطني الذي تسهم به جامعة أم القرى ” للمشاركة في دعم تحول المملكة إلى مجتمع واقتصاد معرفي عبر الشراكة بين المؤسسات التعليمية والبحثية ومجتمع الأعمال لنقل التقنية وتوطينها وتطويرها بما يخدم الاقتصاد الوطني ويحقق التنمية المستدامة، عبر توفير بيئة محفزة وجاذبة لتطوير التحول التجاري للبحث العلمي والابتكار بالجامعة.

وشدد الدكتور كوشك، على أهمية صدور قرار مجلس الوزراء الموقر بتأسيس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وما نص عليه القرار من توطين للتقنية، مشيرا إلى أن مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية خصص 20 مليون ريال لدعم المشروعات الناشئة، مثمنا في ذات السياق دعم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لمركز الابتكار التقني بالجامعة بمبلغ 50 مليون ريال مما ساهم في دور المركز واستطاع أن ينشئ أربع شركات ناشئة من أصل الثماني شركات التي تحتفي الجامعة بتدشينها في هذه المناسبة

وكشف الدكتور كوشك عن تخصيص مواقع خاصة للشركات الناشئة بمقر مشروع وادي مكة الذي يجري العمل على تنفيذه حاليا بالجامعة بالعابدية .

ثم تحدث معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس في كلمة بهذه المناسبة قال فيها : بالأمس دشنت الجامعة بالشراكة مع أحدى الشركات الوطنية المتخصصة في مجال التقنية منتج(  عالم أريب ) واليوم نحتفي بتدشين وإطلاق ثمانية مُنتجاتٍ وإبداعاتٍ رَسمَ مَلامِحَها، وصاغَ دقائِقَها، أبناءُ الجامعةِ ومنسوبوها، ونحنُ اليوم أمامَ (شركاتٍ) نبَتَتْ فكرتُها في (أمِّ القرى)، وتَبَلْوَرتْ تَفَاصِيْلُها في (أمِّ القرى)، مضيفا معاليه :لقد كانَ رِهانُنا على تَحفيزِ المسيرةِ الإبداعيةِ، وتسهيلِ تسجيلِ براءاتِ الاختراعِ، واحتضانِ الروّادِ الطّامحينَ، وكانَ هذا الرِّهانُ في مَحَلِّهِ، وهاهو قد آتى أُكُلَهُ، إنّه لم يكنْ مجرَّدَ (دعاياتٍ فارغةٍ)، و(مظاهرَ شكليةٍ) بل كانَ (خَلْقاً واعياً) لبيئةٍ محفِّزةٍ تُخرجُ في أبنائِنا وبناتِنا أفضلَ ما عندهم، وتَكْشِفُ عنْ مَعْدِنٍ أصيلٍ كانَ بحاجةٍ ماسةٍ إلى مَنْ يُزِيْلُ عنه الصَّدَأَ.

ولفت معاليه أن الشركاتِ الناشئةِ التي تكرم اليومَ توشحت (الروحَ الحضاريةَ الإسلاميةَ العربيةَ) ، فاختيارُ التسمياتِ العربيةِ، واعتمادُ الحرفِ العربيِّ، وتطوير تقنياتٍ تتعاملُ مع اللغةِ العربيةِ، إضافةً إلى علاجِ مشكلاتٍ تتعاملُ مع الواقعِ المكيِّ، والاحتياجاتِ المحليةِ، كإدارةِ الحشودِ، وأنظمةِ الملاحةِ الداخليةِ .. كلُّ ذلكَ دليلٌ على أنَّ هذهِ الروحَ الأصيلةَ لمْ تَبَارِحْ أمَّ القرى، ولن تُبَارِحَها بإذنِ اللهِ. وأنَّ الجامعةَ التي أبدعتْ في المساراتِ الشرعيةِ واللُّغويةِ، ستُبدعُ كذلك في (الحفاظِ على الروحِ الإسلاميةِ) في مساراتِها العلميةِ والابتكاريةِ.

وتطرق معاليه في كلمته  الى فخر واعتزاز جامعة أم القرى في المدة الزمنية التي ساهمت في  اطلاق مشروع ريادة الاعمال وخروج هذه الشركات الي السوق التنافسي مشيرا الى انه قبلَ أقلَّ من أربعِ سنواتٍ صدرَ المرسومُ الملكيُّ الكريمُ بالموافقةِ على تأسيسِ وادي مكةَ للتقنيةِ، ومنذ ثلاث سنواتٍ فقط تَأَسَّسَ معهدُ الإبداعِ وريادةِ الأعمال، وفي صَدْرِ المحرَّمِ من عامِنا الفائتِ احتفلنا بتسجيلِ أولِ مئةِ براءةِ اختراعٍ، وهانحنُ اليومَ ولله الحمد نَجْنِيْ بواكيرَ الثمارِ الشهيةِ الناضجةِ .

وأكد معاليه ان خلف هذا الانجازات رجالا كثر عملوا وبذلوا وأخلصوا، فلهم الشكرُ وافراً وجزيلاً. ولاريبَ أنَّ – الفضلَ بعد اللهِ- راجعٌ لدعمِ قيادتِنا الرشيدةِ ممثلةً في وليِّ أمرِنا خادمِ الحرمين الشريفينِ الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز- أيَّده الله-، فله الشكرُ، ولوليِّ عهدِهِ الأمينِ، ولوليِّ وليِّ العهدِ – حفظهم الله كما توجه معاليه بالشكر لمستشارَ خادمِ الحرمينِ الشريفينِ أميرَ منطقةِ مكةَ المكرمةِ الامير خالد الفيصل – حفظه الله –  على دعمه المتواصل  , وأعرب عن شكره لمعالي وزير التعليمِ  الدكتور عزام الدخيل على اهتمامِهِ بمشاريعِ الجامعةِ .وأشكرُ كذلك وكالةَ الجامعةِ للأعمالِ والإبداعِ المعرفيِّ، وشركةَ وادي مكةَ للتقنيةِ، ومعهدَ الإبداعِ وريادةِ الأعمالِ، والمراكزَ البحثيةَ، أشكرُ كل من عمل في هذه الجهاتِ ومعها، أشكرُ إخواننا وأبناءَنا من المخترعين والمخترعاتِ، والرياديين والريادياتِ، وأشكرُ كل إدارةٍ وفردٍ في هذه الجامعةِ العريقةِ كانتْ له يدٌ في هذا الإنجازِ الكبيرِ.

عقب ذلك كرم معالي مدير الجامعة الشركات الناشئة والمستفيدين

DSC_1862 DSC_1869 DSC_1890 DSC_1906 DSC_1908 DSC_1915

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/249751.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com