نشرت المديرية العامة للدفاع المدني عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” مقطعاً مصوراً، رصدت خلاله مغامرات أقدم عليها عدد من الشباب وسط السيول، محذرة من شدة خطرها ونتائجها الكارثية على سلامتهم.

ووثق المقطع قيام مركبات عدة بعبور السيول باتجاهات مختلفة وتحديات للشباب لقطع طريق السيل بسياراتهم وسباحة آخرين وسط السيل، راصدا مخاطر تعرضت لها بعض المركبات سواء بغرقها وتغطيتها بالمياه أو بانقلابها.

وأرفق الدفاع المدني بالمقطع المصور تغريدةً، قال فيها: “ستبقى تفاصيل الرواية غير مكتملة، لأننا خسرنا روحك!”، موجها تساؤلا لهؤلاء الشباب بالقول: “ماذا بعد؟”.