بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تحلية المياه تعزز ثقافة التميز المؤسسي بندوة التحسين المستمر

طباعة مقالة

  0 338  

تحلية المياه تعزز ثقافة التميز المؤسسي بندوة التحسين المستمر





مكة الآن - شاكر الحارثي :

نظمت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بالتعاون مع شركة التميز المستدام للاستشارات الإدارية ندوة بعنوان “التميز كأحد ممكنات التحسين المستمر في المؤسسة” (نحو ريادة مستدامة)، والتي تركزت محاورها حول توجهات المؤسسة في الريادة، وذلك في قاعة الاجتماعات الرئيسية بالإدارة العامة في الرياض يوم الأحد 3 صفر 1437هـ.
وحول أهمية الندوة، أوضح المهندس عبد الله بن إبراهيم بن العبد الكريم نائب المحافظ للتخطيط والتطوير، بأنها تأتي ضمن توجهات المؤسسة العامة في نشر ثقافة التميّز المؤسسي وتعزيزها، والسعي لتحقيق أفضل مستويات الأداء من خلال تبني وتطبيق الأدوات المعرفية والتطويرية الحديثة، الأمر الذي يساهم في ترجمة غايات المؤسسة وطموحاتها ضمن مسيرتها نحو التميز المستدام.
وأكد العبد الكريم بأن مخرجات هذه الندوة سيتم تبنيها ضمن الخطة التشغيلية للمؤسسة خلال العام المقبل 2016م.
إلى ذلك، أكّد الدكتور عبد المجيد الحسين مدير إدارة الجودة حرص إدارة الجودة على أن يكون اليوم العالمي للجودة مناسبة هامّة تدعم مساعي المؤسسة العامة للتحلية نحو تحقيق الريادة من خلال ندوة نقاشية غنية بمحاور معرفية قيمة، نفذها واحداً من أهم الخبراء الدوليين المعتمدين من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM)، المستشار الدكتور عماد الدين حسين، والذي استعرض بدوره رؤية المؤسسة في تحقيق الريادة.
وأوضح الحسين أن المستشار الدكتور عماد الدين حسين تناول أهم التجارب العالمية والإقليمية المتميّزة في تحلية المياه وكذلك نماذج التميز العالمية ، إضافة إلى سبل تحقيق أعلى معايير الجودة في المياه، وأثنى المستشار حسين على الجهود الحالية التي تقوم بها المؤسسة واستخدام أحدث التقنيات العالمية في التحلية مثل التبخير الوميضي المتعدد المراحل والتناضج العكسي، وأشاد بما حققته في مسيرتها من نجاحات وانجازات على مدار السنوات السابقة وأكد بان التطوير المؤسسي في مجال الجودة والتميز يحتل أهمية ذات اولوية في مشاريع ومبادرات التطوير .
وقال الدكتور عبد المجيد الحسين بأن المؤسسة العامة للتحلية لديها العديد من الممكنات والأدوات المعرفية والرأس المال البشري وعناصر أخرى تجعل عملية التطوير والتحسين وتعزيز ثقافة الجودة والتميز أمراً يسهل تحقيقه، وأكّد على ضرورة تكثيف مساعي المؤسسة في مراقبة وإدارة وتحسين جودة المياه وفقاً للمقاييس عالمية، مشيدا بالمناقشات التي تمت على هامش الندوة، وكذلك مداخلات ومشاركات الحضور والتي أثرت الندوة، مؤكداً عزم إدارة الجودة على تحقيق الطموحات والتوقعات التي تدعم رؤية المؤسسة في الريادة والتميز المستدام.
يشار إلى أن اليوم العالمي للجودة قد تم إقراره من قبل منظمة الأمم المتحدة منذ سنة 1990، ويهدف إلى نشر ثقافة الجودة والتميز، كما يعتبر فرصة للمهتمين بالجودة من المهنيين والمنشآت والمنظمات في شتى بقاع العالم للاحتفاء بما وصلوا إليه من إنجازات والعمل على زيادة الوعي في كيفية قيام أساليب الجودة بعمل تغييرات محسوسة في نتائج الأعمال.
ac9d078a06f0fcbc8d5be8fce8063348 e05b70c7a7cf45e8842887fa8938339d

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/248140.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com