بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

عساس يفتتح الجامع الرئيسي بالمدينة الجامعية بالعابدية

طباعة مقالة

  0 393  

عساس يفتتح الجامع الرئيسي بالمدينة الجامعية بالعابدية





مكة الان - يوسف حافظ :

أفتتح مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس مسجد الجامعة الرئيسي بالمدينة الجامعية بالعابدية بحضور نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ محمد بن ناصر الخزيم، وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم، وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ خالد بن علي الغامدي، ومدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالرحمن مهنا الجهني، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة.

وقام مدير الجامعة فور وصله بقص الشريط إيذاناً بافتتاح المسجد، ثم أئم المصلين فضيلة أمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود الشريم في صلاة الظهر، بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بهذه المناسبة بتلاوة من الذكر الحكيم.

وأوضح وكيل جامعة أم القرى للفروع الدكتور محمد بن واصل الحازمي أن المساجد من أعظم مظاهر الإسلام، وأجلى مرآة تتجلى فيها روح الأمة وعبقريتها، بل المسجد هو المرآة الصحيحة لرقي هذه الأمة، ولقد بنى النبي المصطفى مسجده الشريف ليكون مكان التجمع للعبادة وفيه علم الرسول الأكرم الناس دينهم وفصل لهم شريعتهم وقاد منه الدولة واستقبل فيه الوفود من ديانات شتى، وأعلن فيه للناس الأخلاق الكريمة التي أجتمع عليها الأنبياء، شاكرا المولى جلى جلاله أن جمعنا في بيت من بيوت الله الذي نحتفي اليوم بتدشينه ليكون منارة للعلم في جامعة يجتمع فيها شرف العلم، والمكان المحتضن بين جنباته علماء أناروا درب الحياة للأمة الإسلامية بعلمهم.

وتحدث بعد ذلك عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور غازي بن مرشد العتيبي خلال محاضرة علمية ألقاها عن أهمية عمارة المساجد والعناية بها.

وقال مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس: ” إن هذا الجامعُ ما هو إلا جزءٌ من المشاريع التنموية التي تشهدها الجامعة، والتي تتوازى مع المكانة العلمية التي تحظى بها الجامعة في ظل الدعم الذي تلقاه من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله”.

وأشار إلى أن المشروعاتُ والإنجازاتُ الخيّرة للمدينة الجامعية بالعابدية تتوالى يوماً بعد آخر حتى يكتمل هذا الصرح الشامخ بناءً وعِمارةً “بناءٌ يُشيَّدُ ليعلو المكان” و”عِمارة تزخرُ بالعلمِ والمعرفةِ لترتفع بها الأوطان”، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لوكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد الحازمي على تحقيق هذه الإنجازات وكافةِ معاونيه ومن سَبَقُوهم أيضاً، ومشيداً بجهودِهم المثمرةِ وبذلهِم المتواصلِ للإسهامِ في هذه المنجزاتِ.

من جانبه قال مدير إدارة المشاريع بالجامعة المهندس محمد بن إبراهيم: ” أن الجامع يتسع لـ 2300 مصليا، بكلفة بلغت 44 مليون ريال روعي في بناؤه المعماري الطراز الإسلامي والذي يتكون من ميضأة في مبنى مستقل تتصل برواق مع المسجد وله باحة فيها نافورتان من الغرانيت وكذلك مئذنتان من وحدات الخرسانة المسبقة الصنع وبارتفاع 74 مترا، والتي تعتبران من أعلى المآذن في مكة المكرمة و قبة قطرها 28 مترا مصنوعة من وحدات ال g r p و بطبقتين داخلية و خارجية ومركبة على هيكل معدني ومعلق بها نجفة نحاسية يبلغ قطر دائرتها الخارجية 27 متر وتحتوي على380 قنديلا”.

وأوضح أنه روعي في تصميم الجامع من الداخل في إقامته على أربع أعمدة مما يشكل فراغا كبيرا بدون عوائق للمصلين وإكساء الجدران من داخل الجامع من الغرانيت والخشب وألواح الجبس ووحدات ال grc بالإضافة لأكساء المِحْراب بالخشب المزخرف.

وأشار إلى أنه تم تخصيص جناح للإمام وبدروم لمعدات التكييف والكهرباء، لافتاً أنه تم تصنيع القبة من وحدات ال grp في شركة متخصصة في البحرين، ووحدات الخرسانة المسبقة الصنع و الgrc للمآذن والجدران فقد تم تصنيعها وتركيبها من قبل إحدى الشركات الوطنية.

53

54

55

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/246796.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com