بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ديوانية رواد المسؤولية المجتمعية بجدة تناقش التنمية المستدامة

طباعة مقالة

  0 293  

بهدف بناء عالم أفضل

ديوانية رواد المسؤولية المجتمعية بجدة تناقش التنمية المستدامة





مكة الآن - أيمن فارس :

نظمت مجموعة رواد المسؤولية المجتمعية بجدة ديوانية “نحو صناعة المسؤولية المجتمعية” قدمها الدكتور صالح الحموري مستشار ومدرب في المسؤولية المجتمعية والتميز المؤسسي، وسط بحضور نخبة من المختصين والمهتمين في هذا المجال .

واستعرضت الديوانية استشراف المستقبل والتوجهات العامة في حياة البشرية والتي تؤثر بطريقة أو بأخرى في مسارات الأفراد والمجتمعات، مؤكدةً على أهمية استشراف المستقبل من أجل الاستعداد للمتغيرات والتكيف معها واتخاذ القرارات المناسبة وتوقع المخاطر قبل حدوثها والاستفادة من الفرص وتوفير وقت كافي للتخطيط وتقرير ما سيتم عمله ووضع أهداف بديلة طويلة المدى قابلة للتحقيق.

واستعرض د. صالح الحموري الأهداف الإنمائية المستدامة السبعة عشر الجديدة للخمسة عشر عاما القادمة ، والتي تمت الموافقة عليها من 193 دولة خلال مؤتمر قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، الذي عقد نهاية سبتمر الماضي في نيويورك، والتي تضم القضاء على الفقر والجوع والأمن الغذائي والصحة والتعليم والمساواة والمياه وخدمات الصرف الصحي والطاقة والنمو الاقتصادي والبنية الأساسية والحد من انعدام المساواة داخل البلدان والمدن وأنماط استهلاك وإنتاج مستدامة وتغير المناخ والمحيطات والتنوع البيولوجي والتصحر والسلام والعدالة والشراكات، مشيراً إلى أن العالم يضع الآن خطة جديدة للتنمية المستدامة حيث تعمل الأمم المتحدة مع الحكومات والمجتمع المدني وغير ذلك من الشركاء بهدف بناء عالم أفضل.

من جانبه أوضح صالح عسيري رئيس مجموعة رواد المسؤولية المجتمعية بأن هذه الديوانية تعتبر أول لقاء في خطة برامجها المجدولة لهذا العام، وسوف تتبعها عدد من اللقاءات والورش المتخصصة بمشيئة الله، والتي تسعى المجموعة من خلالها لتحقيق هدفها في نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية بين مؤسسات وأفراد المجتمع .

يذكر بأن مجموعة رواد المسؤولية المجتمعية هي مجموعة تضم المتخصصين والخبراء والرواد في مجال المسؤولية المجتمعية، وجاءت انطلاقة هذه المجموعة المباركة بهدف نشر مفهوم المسؤولية المجتمعية في قطاع الأعمال، وتهدف لدعم القطاعات الصناعية والتجارية ببرامج مسئولية مجتمعية مصممة بطرق إحترافية من خلال التنسيق بين مختلف أطراف المجتمع لتبقى جدة واجهة حضارية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/246711.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com