بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

(هدف) يدعم 150 يتيماً وباحثاً عن العمل ببرامج تدريبية وتأهيلية

طباعة مقالة

  0 247  

(هدف) يدعم 150 يتيماً وباحثاً عن العمل ببرامج تدريبية وتأهيلية





مكة الآن - متابعات :-

قادت مبادرة صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، إلى الشراكة مع مؤسسة الملك خالد الخيرية، لاختيار جامعة الأعمال والتكنولوجيا في جدة، من بين 6 جهات غير ربحية، ضمن برنامج “شبابنا مستقبلنا”، بهدف تأهيل وتدريب 150 شاباً وشابة من الأيتام وأبناء الشهداء والباحثين عن عمل، بدعم مالي وفني من “هدف” تمهيدا لدخولهم سوق العمل. وسيعمل برنامج “شبابنا مستقبلنا” الذي جاء بمبادرة “هدف”، على معالجة التحديات التي يواجهها الشباب والشابات في الدخول لسوق العمل، عبر توفير التدريب للشباب من أجل تعزيز قدرتهم على إيجاد الوظائف والاستمرار فيها، وتقديم الدعم والمساندة لهم في المجالات المختلفة. وعن آلية البرنامج في جامعة الأعمال والتكنولوجيا، قال مديرها العام الدكتور حسين العلوي : يستهدف البرنامج 150 شاباً وشابة من خريجي الثانوية العامة، في الوقت الذي سيركز الاختيار على فئات المجتمع الأكثر حاجة وجدية من ذوي الدخل المحدود بدون تكلفة مالية، لذا ستكون الأولوية للأيتام وأبناء شهداء الواجب وراغبي العمل الجادين ليحصلوا على دبلومات تؤهلهم للدخول إلى سوق العمل. وأضاف : البرنامج سيبدأ في تأهيل الشباب والشابات كبداية بدراسة اللغة الانجليزية لمدة 8 أسابيع، وبعد اجتياز هذه المرحلة سيكون أمامهم الاختيار بين مسارين لدراسة مقررات مهنية الأول في مجال الإعلان والتسويق أو اختيار المسار الثاني الخاص بإدارة الأعمال، ويستمر لمدة 6 أشهر، ما بين العلوم النظرية والتطبيقية التي يحتاجها السوق، مبينا أن البرنامج سيكون يد مساعدة ومعينة لتأهيلهم، إضافة إلى متابعة الشباب والشابات بعد 3 أشهر من التوظيف. وتأتي مبادرة صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، تشاركيا مع مؤسسة الملك خالد الخيرية، بإطلاق برنامج “شبابنا مستقبلنا”، لتعزيز مفهوم دعم التدريب والتأهيل والتوظيف، وضخ مزيدا من القوى الوطنية البشرية المؤهلة إلى سوق العمل السعودي، سعيا إلى دفع العجلة التنموية الحضارية الاقتصادية التي تعيشها المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي في مختلف المجالات والمسارات. ويستهدف البرنامج تعزيز مشاركة الشباب والشابات من الفئة العمرية بين 18 و 35 سنة في الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية في جميع أنحاء المملكة، ويعمل في مجالين، الأول يتمثل في زيادة التحاق الشباب والشابات بالأنشطة الاقتصادية، بهدف تعزيز دور الشباب والشابات الإنتاجي والاقتصادي، ويتضمن هذا المجال عدداً من الخدمات هي، زيادة قدرات الشباب والشابات على الالتحاق بوظائف من خلال تعزيز المهارات الحياتية والمعرفة وربطهم بفرص عمل تدريبية أو دائمة، وزيادة مشاركة الشباب والشابات في التدريب المهني ودعمهم في إيجاد فرص عمل، ودعم الشباب والشابات بالإرشاد المهني لمساندتهم باختيار مساراتهم العلمية والعملية. كما يوفر هذا المجال الفرص للشباب والشابات، للتعرف على مسارات مهنية مختلفة من خلال نشاطات متنوعة، وزيادة فرص التدريب العملي للشباب والشابات من خلال الشراكة مع القطاع الخاص وتبني برامج ونماذج تدريبية وإرشادية، وتوفير مساحة تفاعلية بين الشباب والقطاعات العاملة مع الشباب ( القطاع الخاص، القطاع العام والقطاع غير الربحي ) بهدف استقطاب الشباب والشابات للعمل ونشر المعرفة حول الفرص المتاحة والتطور المهني للوظائف.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/244679.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com