بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المربي القدير .. محمد نور قاري ، رحمه الله

طباعة مقالة

  0 855  

المربي القدير .. محمد نور قاري ، رحمه الله





رحل عن دنيانا الفانية أحد القامات التربوية المكية الوطنية التي كانت تحمل في داخلها العطاء وحب الخير ونفع الناس، روح بذلت بسخاء ومنحت بودّ، وأعطت بحب ، ورسخت مٌثل مجتمعية رفيعة، ومالنا أمام هذا الحزن لفقده الإ التسليم بقضاء الله وقدره، ولا نملك أمام هذا المصاب إلا الرضى بمراد الله عز وجل فللّه ما أعطى ولله ما أخذ ، ومانقول إلا مايرضي ربنا سبحانه..
“إنا لله وإنا إليه راجعون “
فلقد كان الفقيد أبو عبدالله رحمه الله تربوياً قديراً ومعلماً مثابراً، واجتماعياً ماهراً، قريباً من الناس وحريصاً على مجتمعه ، ورجلاً معطاءً ما نزكيه على الله، أفنى حياته كما عرفته لأكثر من عشرين عاماً في الاشراف التربوي بإدارة النشاط الطلابي الثقافي يبذل المعروف ويسابق في الخير وينافس في خدمة الآخرين وتلبية احتياجاتهم،
كان يسعى دوماً في عمله وبين زملائه للبناء والعطاء بهمة وطموح ملهماً ومعلماً وداعماً ومتبنياً للمواهب ومشجعاً للإبداعات ، مقدراً لرسالة التعليم السامية وقيمة التربية العالية ومستشعراً المسؤولية الكبرى تجاه دينه ووطنه وطلابه ومجتمعه , كان نموذجاً جلياً للمعلم الصادق والأب الرحيم والتربوي المثابر والمسؤول الأمين داخل المدارس وخارجها، أفنى حياته يخدم التعليم والتربية والمجتمع المكي والقيم التطوعية والإنسانية.
ما كتبته غيض من فيض لهذه الإنسان القدير والتربوي الفاضل الأستاذ محمد نور قاري الذي سيترك فراغاً برحيله يستشعر ذلك كل من عرفه ، وكل من تألم لفقد عزيز لديه.
أسأل الله العظيم بمنّه وكرمه أن يتغمده بالرحمة والمغفرة ويجمعنا به في جنات النعيم ويرفع درجاته في عليين،،

كتبه : د / سعيد المبعوث

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/243460.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com