بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مشاهدات بعد رحيل ابن مكة التربوي محمد نور قاري

طباعة مقالة

  4 1783  

مشاهدات بعد رحيل ابن مكة التربوي محمد نور قاري





خالد محمد الحسيني

•• كتبت مقالآ في البلاد امس الجمعة بعد رحيل الصديق والزميل التربوي الأستاذ محمد نور قاري بعنوان
كم محمد نور في مكة
وذلك عقب تلقي خبر وفاته ظهر الخميس
وقد حضرت تشييعه في مقابر المعلا والأيام الثاني والثالث للعزاء في داره في مكة المكرمة
وتوقفت امام حشد من الناس واستمعت الى احاديث المعزين وددت ان اذكر لكم بعضا من المشاهد التي تمر بي لأول مرة رغم حضوري عشرات المناسبات ولمتوفين من كبار القوم لكن تشييع محمد نور وايام العزاء فيه كانت لها خصوصية اعتقد انها لن تتكرر
وحري بي ان اقول

” حالة خاصة به ”
لقد تنادى الناس للمسجد الحرام ومقابر المعلا عصر الخميس الماضي
وكأني بهم ولم يتخلف احدا منهم لهذا الجمع حتى ان الدفن وتقبل العزاء استمر اكثر من ساعة ونصف واللافت انني رأيت كثير من الحضور يبكون محمد نور وتكرر ذلك في ايام العزاء بل ان اسرته واصدقائه الذين وقفوا لتقبل العزاء ظلوا من بدايته بعد المغرب وحتى ارتفاع اذان العشاء وقوفآ لأسباب العدد الكبير الذي وصل للمكان وكان بعض هؤلاء يقدم العزاء وقد ارتسمت على وجهه وتحدث لسانه بموقف اوقصة للفقيد شاهدت هناك العامل والطبيب والمعلم واستاذ الجامعة والمسؤول الكبير ومختلف الطبقات كلهم يقدمون التعازي لبعضهم في رحيل محمد نور ماذا فعل محمد نور مع كل هذا العدد ؟!
لكل منهم قصة وموقف مع الراحل سمعت البعض منها او اكثرها وكانت تركز على حُسن خلق وادب وعلاقة متميزة
ومساعدة للناس وطلب جاه من يعرف لأصدقائه اوزملائه ٠٠ روايات على مائدة العشاء وتحلق الناس يروون قصص عن محمد نور لم اعرفها من قبل ‘ ‘ هذا انت ياابا عبدالله ؟! اليوم جاء الناس ليكشفوا التاريخ الذهبي لك جاء شهود العصر ” انطلقت الألسن بما تحمله القلوب عنك
فهل نعزي عبدالله واحمد وعبدالرحمن ونورا ووالدتهم ام نقدم لهم التهنئة بأنك الأب الذي يتمناه كل انسان ؟
لقد كانت مواقف الوفاءوقصص التضحية اكبر من ان يقوم بها شخص واحد
وقد كانت من نصيبك اخي وصديقي محمد نور تغمدك الله برحمتك
جعلتنا نتمنى ان نكون ممن يقال عنه شي مما تحدث به الناس عنك لأنك قدمت الكثير وفق شهادات الناس قد كانت خاتمة الحياة المشوار الأخير لتأمين العشاء لضيوف الرحمن ولابد ان يكون هناك الكثير الذي لم نقف عليه

وداعا ايها الغالي
جمعنا الله بك في جناته
وستظل اسما لامعا في الحياة التربوية والأجتماعية في مكة المكرمة التي احببتها فأحبتك وأهلها.

بقلم: خالد محمد الحسيني
تربوي وإعلامي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/243447.html

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. عمر الشيخ

    رحمك الله يا أبا عبد الله رحمة واسعة ؛ وأدخلك ربي فسيح جناته واجزل لكم المثوبة في الدارين.

  2. هاني روّاس

    سبحان الله
    ألسنة الخلق أقلام الحق
    طيب الله ثراه وألهم ذويه الصبر والسلوان
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  3. المصارير 7008

    رحم الله الاستاذ محمد نور قاري
    مهما نكتب من ثناء لانوفيه حقه رحمه الله.

  4. عبدالرحمن منشي

    جزاك الله خيرا على هذه السطور ورحم الله الاستاذ محمد نور قاري واسكنه فسيح جناته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com