وقال البيت الأبيض في بيان :” أن برنامج تسليح المعارضة السورية لم يجر كما كانت تأمل إدارة أوباما”.

 ويأتي هذا التصريح بعد أن أعلنت مصادر عسكرية أميركية أن المعارضة المعتدلة سلّمت قسما من أسلحتها إلى جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

 ولاقى برنامج التدريب الأميركي الذي بلغت كلفتها 500 مليون دولار، انتقادات واسعة في الداخل الأميركي، إذ إن اعتبر عدد من أعضاء مجلس الشيوخ البرنامج “فاشلا”.

ميدانيا، أفادت مصادر المعارضة السورية، بمقتل عدد من جنود الجيش السوري قرب العاصمة دمشق، في وقت ألقت المروحيات السورية عشرات البراميل المتفجرة على مناطق عدة من البلاد.

وذكرت “شبكة سوريا مباشر” بأن 10 جنود سوريين على الأقل، قتلوا خلال اشتباكات مع مقاتلي المعارضة السورية المسلحة، في محيط ضاحية الأسد في ريف دمشق.

وفي الغوطة الشرقية، اندلعت اشتباكات بين مسلحي المعارضة والجيش السوري على مشارف مخيم الوافدين، حيث قتل عدد من الجنود، دون تحديد العدد بالضبط.

وأفادت “شبكة سوريا مباشر” بأن المعارضة تمكنت من تدمير دبابتين ومدفع للجيش السوري قرب المخيم الوافدين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

في غضون ذلك، جددت طائرات الجيش السوري قصفها بالبراميل المتفجرة على مدينة داريا، بالقرب من دمشق، وفي ما ذكر “اتحاد تنسيقيات الثورة السورية”، الثلاثاء.

وألقت الطائرات السورية براميل متفجرة على مدينة تلبيسة بريف حمص، وبلدة نبع الصخر في ريف درعا، واستهدفت طائرات أخرى بغارة جوية مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.