بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تأهيل 88 جهة خيرية في المعايير العالمية للتميز المؤسسي وتطبيقات الجودة

طباعة مقالة

  0 358  

تزويدهم بالممارسات التي ترتقي بالمنشآت الخيرية للعالمية

تأهيل 88 جهة خيرية في المعايير العالمية للتميز المؤسسي وتطبيقات الجودة





مكة الان-أيمن فارس

 

عبر 4 لقاءات تدريبية تم تأهيل 88 جهة خيرية في مختلف مناطق المملكة في المعايير العالمية للتميز المؤسسي وتطبيقات الجودة.

أقيمت اللقاءات التدريبية في جدة والرياض والمنطقة الشرقية ونظمتها الأمانة العامة لجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري بهدف تحقيق التميُّز في العمل الخيري وتكريم أفضل الممارسات.

وأوضح الرئيس التنفيذي لجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري الدكتور عايض بن طالع العمري بأن الورشة استعرضت مقارنة الجمعيات الخيرية لأدائها بمعايير التميُّز القياسية العالمية، وإجراء مراجعة صحية لأدائها، وتفحصه، ومقارنته  بمتطلبات المعايير، وسعي الجائزة لإفادة الجهات المشاركة من التقارير التعقيبية الفنية التي تحدد نقاط القوة وفرص التحسين، فضلاً عن تحسين أداء المنشآت الخيرية والاستفادة من الفرص المواتية للتعلم من الآخرين ونشر أفضل التطبيقات والممارسات التي ترتقي بالمنشآت الخيرية للعالمية.

وأبان د. العمري بأن الجائزة تتميز بسعيها لإذكاء روح المنافسة بين الجمعيات الخيرية لتحقيق التميز والريادة والارتقاء في العمل الخيري، مشيراً إلى أن الجائزة من أدوارها الارتقاء بمستوى الأداء والجودة للمنشآت الخيرية، والارتقاء بجودة خدماتها، وبما يحقق رضا الشرائح المختلفة من المستفيدين، مشيراً إلى أن الجائزة نجحت في دورتها الأولى في نشر ثقافة الجودة والإتقان والتميُّز في العمل الخيري والارتقاء بفعاليته وكفاءته وتشجيع روح المنافسة بين المنشآت الخيرية وغرس روح الإبداع والتعلم المستمر.

وأضاف بأن الجائزة التي أطلقت برعاية وحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي تعد أول جائزة للجودة والتميز المؤسسي في العمل الخيري عالمياً ومحلياً، مبيناً بأن الجائزة تهدف لإشاعة التميُّز في العمل الخيري والاجتماعي وتنطلق بهدف دعم ونشر مفاهيم وتطبيقات الجودة والتميُّز المؤسسي وتكريم أفضل الممارسات في مجال العمل الخيري.

وأشار د. العمري إلى أن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري تُعد أول جائزة متخصصة في الجودة والتميز المؤسسي في قطاع العمل الخيري عالمياً ومحلياً، وقد تبنتها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية بهدف خدمة العمل الخيري وتطويره والتوعية بأهمية التميز والجودة فيه باعتباره قطاعاً مكملاً للقطاعين الحكومي والخاص.

يذكر بأن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري تُعد أول جائزة متخصصة في الجودة والتميز المؤسسي في قطاع العمل الخيري عالمياً ومحلياً، وقد تبنتها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية بهدف خدمة العمل الخيري وتطويره والتوعية بأهمية التميز والجودة فيه باعتباره قطاعاً مكملاً للقطاعين الحكومي والخاص.

جانب من تأهيل الجهات الخيرية في الجودة والتميُّز المؤسسي -1 جانب من تأهيل الجهات الخيرية في الجودة والتميُّز المؤسسي -2

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/242238.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com