بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أبنائنا …. ووسائل التواصل الاجتماعي

طباعة مقالة

  2 627  

أبنائنا …. ووسائل التواصل الاجتماعي





أبنائنا …. ووسائل التواصل الاجتماعي

في السنوات الأخيرة انتشرت وتنوعت وسائل التواصل الاجتماعي بـشكل كبير وملفت وأحيانا يصعب استيعاب سرعة انتشار هذي الوسائل ، و هنا أسجلها نقطة إعجاب وتقدير للعقل البشري عندما يبدع

ولكنها بدأت تسحبنا من حياتنا الواقعية الحياة المحسوسة والملموسة بأحاسيسنا قبل أعيننا

واحتلت الكثير من أوقاتنا واهتماماتنا فــ لانتكلم إلا كتابياً وإذا أحببنا ان نضيف لكلامنا بعض الأحاسيس والمشاعر أضفنا الوجوه بأنواعها وإذا أحببنا أن نرى احدهم يكفي أن نفتح إحدى هذه البرامج لنراهم ونرى تحركاتهم
لا أنكر أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت أداة مهمة بالذات في عصرنا الحالي وفرت الوقت والجهد والمال للمبتعثين في رؤية أهلهم ، و فتحت أرزاق الكثير من الناس ، وكذلك رجال وسيدات الأعمال لهم النصيب الأوفر من هذه التقنية الساحرة .
لكن هذا ليس مقصد المقال ولا بيت القصيد..!!
ما أزعجني أن أشاهد أبنائنا وبناتنا و طريقة استخدامهم المواقع الاجتماعية لــ أغراض شخصية بنيه مبطنه سيئة سوى من تجريح أو إساءة لــ إعلاميين و مشايخ ومفكرين او كل من يخالفهم الرأي والتفكير او الاستهزاء بهم ، او بث الإشاعات بـغرض خبيث في أنفسهم والأكثر إزعاجاً أن تجد الشاب ينهمك في ان يجذب اكبر عدد ممكن من الفتيات
وان تجد الفتيات كل همهم كيف يجذبون الشباب ، لا فكر ولا فائدة في أطروحاتهم إلا في حدود رغباتهم وأهواءهم
وأكثر مأ يرعبني أن يكون أبنائنا هم المقصد والهدف المبتغى لأصحاب الفكر الضال من مختلف فئاتهم وهم يرمون بشباكهم لــ جذب براءتهم عن طريق هذه الوسائل باسم الدين والجنان والشرف وغيرها
ولان هذه الوسائل من الصعب مراقبتها بــطريقة دقيقة تحمي أبنائنا من أنفسهم قبل الآخرين أو الجماعات
فــ جزء من الحل أن نفتح مع فلذات أكبادنا أبواب التواصل و لغة التفاهم وإعطائهم الأمان عند الوقوع في الأخطاء ومساندهم في اجتياز هذهِ الأخطاء ، ودعمهم وإفهامهم المفارقات في تقبل المفاهيم المختلفة و النصائح والتجاوب مع الأعراب
وقبل كل شي بث في نفوسهم مخافة الله وأنها سبب سعادة الإنسان وانه عالم بــما تخفي نفوسهم . وان الإنسان كما يضر ســيُضر بهِ.
حفظ الله أبنائنا وأبنائكم وبناتنا وبناتكم وجعلهم قرة أعيننا وأعينكم

 

 

بقلم :أ- مرام صالح

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/241793.html

2 التعليقات

  1. خالد الحربي

    السلام عليكم ورحمتة للله وبركاتة اشكرك على الموضوع لدي رؤية مرتبطه بملفات بتعريف واسرار التكلوجياء الساحرة المتعقلة بلفسات لاكن من الي مهتم في الوضع الي تنقل لها الصورة الحقيقية ولاكن لم نجد حل

  2. مشعل

    رغم فائدتها الجمة .. إلا أنها أفسدت علينا الكثير من الأشياء الجميلة
    بوركتي إستاذة مرام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com