بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

صوتك أمانة

طباعة مقالة

  0 500  

صوتك أمانة





في هذه الأيام يتزاحم المرشحون للإنتخابات البلدية لنيل أحد المقاعد التي ينتظرونها وكأنهم على صفيحٍ ساخن ..
من البديهي أن يضع كل مرشح نُصْب عينيه أن المشكلة التي يُعاني منها المواطن ويطمح إليها هي تطوير الخدمات البلدية ..
وهُنا لابد أن يقف كل مرشح مع نفسه ويُجيب على هذه الأسئلة ….
ماذا سيقدم لمرشحيه ؟ وماهي المؤهلات والخبرات والإمكانيات والمهارات والدورات التي يمتلكها ؟
ماهي رؤيته ورسالته وهدفه ؟ وهل يحمل هماً وحساً وطنياً للسعي برقي المواطن والخدمات البلدية ؟ ..
أم أنه سيكون مع المثل القائل (جبناك ياعبدالمعين تعين لقيناك ياعبدالمعين تحتاج مُعين ) أو ( ماعندك سالفة )…
وتحوّل الأمر برمته الى نعرات وفزعات قبلية مع من هم ليس أهل لهذه المُهمة ..
في هذه الحالة ياسادة لن نتقدم ولن نتطّور قيد أُنمُلة وستظل مُعاناة المواطن وستبقى الحُفَر وسوف تتسع الفجوة وتتعطل المشاريع وتَقِلّ الخدمات ( وسيزيد الطين بِلّه ) …
حينها المواطن المكلوم سيكون بين سندان البلدية ومطرقة المرشح وكما يُقال ( أعمى يقود أعمى يقول له ليلتنا حلوة اللي اجتمعنا) ..

بقلم :أ- مشعل الحارثي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/241616.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com