بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بالفم المليان

طباعة مقالة

  0 495  

بالفم المليان





البيئة الصحية، مصطلح نسمعه كثيرًا ويتبادر لذهني أنه الوسط الذي يمكن من خلاله أن يشعر الشخص بالإستقرار والعطاء في أفضل درجاته.

وبعد البحث في محرك قوقل تبين لي أنه يهتم بصحة الإنسان والوسط الذي يعيش فيه.

ما بين فهمي وبين التعريف الصحيح له، وربط ذلك بجولتين مضت من دورينا هذا العام، تجد أن هناك بيئات صحية لبعض الأندية، ويأتي في مقدمتها نادي الهلال ومن بعده الأهلي من حيث الأستقرار الفني، وتغيير رئاسة الناديين ونجد أنها آتت ثمارها في إنطلاقة الدوري.

الإتحاد حروب الإدارات السابقة والحالية تعكر من صفو محبي التسعيني.
الشباب ومفاجآتة لي تحديدًا، أظهر أسنان ليث وقد ظننته يبتسم.

التعاون والفتح، من أفضل الإدارت التي وفرت البيئة الصحية لفرقها.
أما البطل السابق، النصر فإن بداية الموسم كانت مخيبة لجماهيره، ولكن نحن في الجولة الثانية حتى الآن، عودة كحيلان لأرض الوطن هي عودة لبيئة النصر الصحية.

مازال الدوري في بدايته، ومازالت الفرص متساوية للمنافسة حول اللقب.

أخضر
منتخبنا مع المدرب الهولندي يستعد لمواجهتي التصفيات الأسيوية والتأهل لتصفيات كأس العالم، وأقولها بالفم المليان، ياكوتش سامي جهز الشنطة.

بقلم
ماجد العتيبي
@majed_AlOtabi1

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/240940.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com