بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مدينة الملك عبدالله الطبية لم تسجل أي حالة إصابة بفايروس كورونا

طباعة مقالة

  0 320  

25 محاضرة لأكثر من 1986 موظف بعدة لغات

مدينة الملك عبدالله الطبية لم تسجل أي حالة إصابة بفايروس كورونا





مكة الان-شاكر الحارثي

 

 أبلغت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة خلال الثماني أشهر الماضية عن الإشتباه بـ 157 حالة كورونا والتي أثبتت النتائج المخبرية سلبيتها وسلامتها من الفايروس ولله الحمد ولم تسجل أي حالة إصابة بالفايروس .
وتأتي هذه الأجراءات ضمن خطط المدينة التي بدأتها منذ فبراير 2015م واستكمالا لما تم العام الماضي حيث استهل العمل في تلك الفترة بحملة توعوية على مستوى المدينة اشتمل على 25 محاضرة بأكثر من أربع لغات “العربية ، الانجليزية ،الاوردو ، الاثيوبية” وحضرها 1986 موظف من أقسام طبية و طبية مساعدة وغير الطبية وعاملي الشركات المتعاقدة كما تم تدريب 36 من التمريض على كيفية أخذ المسحات الأنفبلعومية والتي تعتبر خطوة أساسية في سلسلة الفحوصات وتدريب فريق من العاملين بقسم مكافحة العدوى ومختبر البيولوجيا الجزئية على استخدام برنامج “حصن” للتبليغ عن حالات الكورونا بوزارة الصحة .
وأوضح المدير التنفيذي المشارك لشؤون الطبية في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور طارق جيلاني، أن خلال الأشهر الستة الماضية تم عقد 24 اجتماع للجنة كورونا بالمدينة الطبية لمتابعة خطة العمل والجاهزية للتعامل مع المرض وتحديث سياسة مكافحة عدوى كورونا ومسارات حالات الاشتباه طبقا للخطوط الاسترشادية لوزارة الصحة الصادرة في ديسمبر 2014م وتم تحديث السياسة و المسارات مجددا بصدور الخطوط الاسترشادية الأخيرة في يونيو 2015م وتم عقد نشاط توعوي لجمهور المراجعين بأماكن الانتظار وعرض أفلام فيديو للتوعية وكيفية الوقاية منه وتوزيع مطويات ارشادية لنفس الغرض في أرجاء المدينة الطبية تشمل على الاجراءات الوقائية والمسارات المتبعة للحالات المشتبهة مشيرا إلى أنه تم تهيئة محطات الفرز بمداخل المستشفى لفرز المرضى الذين يعانون من أعراض عدوى تنفسية حادة لاجراء فحص كامل بالغرف المخصصة بالطوارئ والعيادات أو لفرز الزائرين ممن يعانون من أعراض عدوى تنفسية لتوفير كمامات لهم ومطهر اليدين وبعض التوجيهات أو الاعتذار عن السماح بالزيارة خاصة لأقسام مرضى ناقصي المناعة .
وأضاف جيلاني، تم تصميم بطاقة فرز أولي للاستخدام بمحطات الفرز بمداخل المستشفى وتحديث نموذج عام للتحويل وأضافة سؤال عن وجود اشتباه كورونا أو غيرها من الأمراض المعدية وبيان مدى الحاجة إلى عزل المريض مع تجهيز سيارات اسعاف خاصة لنقل حالات الكورونا بطاقم مدرب على التعامل مع الحالات وأعمال تطهير وتعقيم الأسطح والأدوات والتخلص من النفايات بطريقة آمنة مبينا إلى أنه تم تهيئة 3 غرف فرز بالطوارئ والعيادات الخارجية لفحص الحالات التي بها أعراض عدوى تنفسية.
من جهتة بين رئيس قسم العدوى في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور مصطفى حفناوي، أن من بين الأجراءات التي تمت قيام إدارة المشاريع بتشغيل 12 غرفة عزل سالبة الضغط بالأقسام الواقعة بكل من الدور الثاني والثالث والرابع بالإضافة إلى عزل بالقرب من غرفة عناية اليوم الواحد ليبلغ العدد الكلي لغرف العزل سالبة الضغط 23 غرفة بما فيها 8 غرفة عزل بالعناية المركزة وغرفتان بالعناية الحرجة لمركز العلوم العصبية مضيفا إلى أنه تم توفير 20 جهاز هيبا فلتر متنقل للأستخدام بالمواقع التي تفتقد وجود ضغط سالب مثل غرف الطوارئ والعيادات وقسم عناية القلب ولدعم غرف العزل سالبة الضغط عند اللزوم .
وأكد حفناوي، أنه تم إجراء اختبار الملائمة لكمامة N-95 لعدد 550 من العاملين الصحين وتوفير أحجام مختلفة منها من مصدرين مختلفين وتوفير أخرى بديله عنها وهي أجهزة تنفس ذاتية الطاقة لتنقية الهواء وتم تدريب العاملين على كيفية استخدامها ملفتا إلى أن هناك تغطية فريق مكافحة العدوى لبلاغات الكورونا لمديرية الشؤون الصحية على مدار الساعة طوال الأسبوع .
وقال حفناوي، أنه تم استقبال لجنة من وزارة الصحة الأسبوع الماضي لتقييم استعدادات المدينة الطبية لمواجهة احتمالات الكورونا والوقوف على التجهيزات المتوفرة حيث أشادت اللجنة بما تم من اجراءات وتطبيق للسياسات الوقائية .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/240891.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com