بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

” منهجية الجودة الشاملة في الانتقاد البناء” عنوان مكة للجودة العالمية

طباعة مقالة

  0 430  

” منهجية الجودة الشاملة في الانتقاد البناء” عنوان مكة للجودة العالمية





مكة الآن- محمد عواس

 

أكد سعادة الدكتور / عدنان صغير المشرف العام لمركز قوافل الأعمال ومشروع مكة للجودة العالمية على أهمية النقد البناء في حياة الفرد والمجتمع وما له من أثر بالغ في الوقع على النفس وارشادها الإرشاد السليم وانتشالها من من وحل الهلاك إلى بر السلم والأمان موضحا أنه لا يقل أهمية في الوصول لمفاتيح النجاح والحفاظ على هرم الصدارة سيما أن كان الأمر متعلقا بالمنشات الحكومية والأهلية والمرافء التجارية والشركات والمؤسسات الكبرى كلا حسب مجالاتها وتقديم خدماتها على أرض الواقع ..
جاء ذلك أثر محاور الندوة التي أقامها مشروع مكة للجودة العالمية عبر أروقة قاعة المحاضرات بمركز قوافل الأعمال بمكة المكرمة مساء أمس الثلاثاء والتي رفعت عنوان ” منهجية الجودة الشاملة في تاريخ النقد البناء” وحضيت من جانبها بمشاركة نخبة من المحاوريين أعضاء مكة العالمية للجودة كان من ابرزهم سعادة المهندس/ إبراهيم صايغ مدير إدارة الجودة المؤسس ومدير قسم إدارة التغيير بأمانة العاصمة المقدسة الحائز على جائزة مدير الجودة المتميز على مستوى الوطن لعام 2014 ميلادي من المجلس السعودي للجودة، مستشار في التخطيط الإستراتيجي ومدقق داخلي معتمد لنظام إدارة الجودة وعضو الجمعية الأمريكية للجودة
عضو المجلس السعودي للجودة
عضو الجمعية المصرية للجودة
عضو هيئة المعرفة الأمريكية للجودة.
وفي الوقت نفسه كان للتعليم دورا بارزا لا يقل أهمية عن الجانب الإداري حيث حضيت الندوة بحضور سعادة التربوي الفاضل الأستاذ / سليمان زاهر الفيفي المشرف التربوي بإدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة رئيس وحدة التنمية المهنية بإدارة التوجيه والإرشاد بمكة المكرمة، والحاصل على درجة البكالوريوس في علم النفس من جامعة الملك سعود بالرياض، ودرجة الدبلوم العالي في التوجيه والإرشاد من جامعة أم القرى، ودرجة الماجستير في علم النفس من جامعة المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه.
هذا وقد تبلورة محاور هذه الندوة التي أدارها المشرف العام على مشروع مكة للجودة العالمية سعادة الدكتور عدنان صغير في أكثر من محور كان أهم تلك النقاط وأبرزها :
 تعريف معنى النقد البناء عن غيره من الانتقادات الأخرى.
أهمية وأهداف هذا النوع من النقد.
السؤال عن ما إذا كان هنالك تأصيل شرعي للانتقاد.
متى يكون الانتقاد هداما غير مجدي ومتى يكون بناء.
واجبات المنشآت نحو الانتقاد.
ماهي أهم ظوابط ومرتكزات الإنتقاد المحقق للجودة الشاملة.
ولم تكن المداخلات في هذا الشأن مقصورة على الرجل فقط بل كانت كانت تشع نورا وهاجا وكلمات مضيئة من خلال تلك المشاركات التي جاءت من القسم النسائي والذي سجل حضورا متميزا أثناء الندوة بإدارة سعادة الدكتورة/ هاجر عوض الحاصلة على بكلوريوس في منهجية العقيدة الإسلامية ودرجة الدكتوراة في التربية الإسلامية مدرب معتمد في مجال الجودة والعديد من الدورات في التنمية البشرية والجودة عضو مركز مكة العالمية للجودة واحد عضويات النادي الثقافي الأدبي بمكة المكرمة والجمعية الخيرية النسائية ولجنة إصلاح ذات البين وعضو جمعية دار الرعاية الاجتماعية للمسنات وعضو دار الزهور للأيتام والمعرفة على المسجد العام للنساء ودار رعاية الفتيات الحاصلة على العديد من شهادات الشكر والتقدير من مؤسسات المجتمع المختلفة.
كما تميزت الندوة بهذا الجانب بحضور سعادة المطوفة/ نجاة سالم باقاسي المطوفة باللجنة النسائية بمؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية بمكة المكرمة، رئيسة اللجنة التطوعية لتحسين اوضاع المطوفات، رئيسة الأسر السعودية المنتجة بمشروع مكة العالمية للجودة، مشرفه تربوية متقاعدة إبان رسالتها الإنسانية بوزارة التربية والتعليم ما يازهو 32 عاما من العطاء الدؤب.
 أهميته واسسه المبني عليها وأهدافه المرجوة والإيجابية المرتبة على هذا النوع من النقد البناء.
حيث بدأ اللقاء بالترحيب بالضيوف والسادة الكرام لتلبيتهم رقاع دعوة الحضور لتعزيز مفهوم وأهمية عنوان هذه الندوة ” منهجية الجودة الشاملة في النقد البناء” ومن ثم مناقشة محاورها الموضوعة للتداول عبر طاولة الحديث والمعرفة إلى بيان ماهي واجبات الفرد نحو المجتمع ، ومن ثم ما واجبات المنشآت نحو الانتقاد الذي يقدم اليها من قبل كل فرد ومستفيد والعمل على تفاديها وتحسينها على أكمل وجه.
وتعريف النقد البناء على انه مفهوم جميل الكل يحبه ويتقبله والقليل من يتقن فنونه وآدابه، والايجابي منه بمثابة عملة نادرة، فقد يستغرق الانسان عمراً طويلاً وزمناً مديداً لكي يجد شخص يقدم له نقداً ايجابياً بناءً
بعيدا كل البعد عن الثناء والمديح والتزكية، كون ذلك يستدعي بذل الجهد لوصف العمل وذكر سلبياته وايجابياته بوجه منضبط ، فهو الذي يدفع المركبة الى الامام ويعطي الانسان قدرة على الانتاج والرقي والتطوير للذات وتحسين مستوى التطور للعمل السليم.
فيما ركز الجانب النسائي على أهمية النقد وايجابياته العظيمة فيما لو توفرت أهم أسسه وشروطه التي تنص على انه يجب بان يكون بعيدا عن التجريح والتخوين والسخرية فاختيار أحسن الطرق للنقد هي دليل على صفاء النية وصدق الغاية ونبل الناقد.
واختتمت الندوة بالاتفاق على أهم الظوابط التي تصاحب النقد البناء قبل الخوض فيه وأثناء المبادرة لعملية النقد البناء المحقق للجودة الشاملة، تحديدا باختيار الوقت المناسب تمهيدا للنقد الهادف وقراءة الحالة النفسية للمستهدف وكيفية التعامل مع الموقف للبداء في عملية الطرح للوصول للأهداف المرجوة وتوضيحها للآخر، والعمل على بيان الإجراءات التصحيحية وتنفيذها قدر المستطاع لتلافي الأخطار المترتبة في السابق فيما يخص بناء الفرد والمجتمع.
هذا وقد أكد الجميع على أنه من الأمور التي تؤدي للنجاح قبول النقد بإيجابية ووعي سليم عقلاني فيما أن كان الأمر متعلقا بالمنشات التجارية والمؤسسات والشركات التي تعتبر حلقة وصل ما بين الرئيس والموظف وما بين منسوبي هذه الجهة والعميل فيجب الإنصات والاستماع الجيد لهذا النقد فيما أن كان بناء يعمل على صالح نجاح المنشاة وتعزيزها بعيدا عن أخذ الجانب الدفاعي من قبل المنشآت والمسؤول بحجة رفض فكرة هذا النقد كوننا فوق الانتقاد حسب ما يعتقده البعض ويكابر على سماعه وفهمه وتصحيحه نحو الطريق الأفضل والصواب.
وفي الختام قدم سعادة المشرف العام على مشروع مكة للجودة العالمية الدكتور / عدنان صغير درعاً تذكاريا لسعادة المهندس/ إبراهيم صايغ مدير إدارة التغيير بأمانة العاصمة المقدسة، كما قدم درعاً تذكاريا لسعادة الأستاذ / سليمان زاهر الفيفي المشرف التربوي بإدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة، وسعادة الدكتورة/ هاجر عوض، وسعادة الاستاذة/ نجاة سالم باقاسي، وذلك لمشاركتهم الفعالة في إنجاح هذه الندوة العلمية والفعالة في حياة الفرد والمجتمع ونجاح المنشآت، هذا وقد وزعت شهادات الشكر والتقدير للمحاضرين والمشاركين في هذا اللقاء.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/240679.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com