بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المعارضة السورية: مقتل عشرات الجنود بداريا

طباعة مقالة

  0 250  

المعارضة السورية: مقتل عشرات الجنود بداريا





سكاي نيوز عربية

7a048a6d-bbca-43f6-a2aa-42d081aef68d

قالت فصائل المعارصة السورية المسلحة إنها تمكنت من قتل عشرات الجنود من القوات الحكومية في معارك مدينة داريا بريف دمشق خلال الأيام السابقة، بعد أن أطلقت ما يسمى بـ”معركة لهيب دمشق”.

وقالت تلك الفصائل إنها تمكنت من قتل أكثر من 120 جنديا وجرح حوالي 200 آخرين منذ اندلاع المعارك في الثاني من أغسطس وحتى الآن.

وأوضحت المعارضة في بيان نقلته شبكة “سوريا مباشر”، الاثنين، أن القوات الحكومية “حاولت مرارا التقدم لاستعادة ما خسرته دون جدوى”، وأن مقاتلي المعارضة سيطروا على منطقة الجمعيات المطلة على مطار المزة العسكري الاستراتيجي، بالإضافة إلى بعض الكتل المجاورة لها، واستولوا على عدد كبير من الأسلحة والذخائر.

كما قال البيان إن المعارضة تمكنت من إغلاق خط إمداد الجيش السوري من مطار المزة عبر طريق المعضمية، وإن المعارضة تهدد مراكز حساسة بالنسبة للقوات الحكومية.

وفي ريف إدلب، قال ناشطون إن قائدا عسكريا للميليشيات الموالية للحكومة السورية في منطقة الفوعة والصواغي، قد قتل بعد استهداف مقره بـ “مدفع جهنم”، كما قتل 14 عنصرا من تلك الميلشيات.

وفي دمشق أكد ما يسمى بـ”جيش الإسلام” التابع للمعارضة المسلحة، سيطرته على ثكنة المعهد الفني في إدارة المركبات بحرستا شمالي العاصمة.

يأتي ذلك في الوقت الذي ذكرت مصادر إعلامية أن عدد ضحايا قصف السوق الشعبية في مدينة دوما قد ارتفع إلى أكثر من 123 قتيلا وأكثر من 300 جريحا.

من جانب آخر، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري استعاد السيطرة على أربع قرى في سهل الغاب في محافظة حماة بوسط البلاد.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن طائرات الحكومة شنت عشرات الضربات الجوية اثناء الليل وحتى الصباح على أجزاء من سهل الغاب الذي سيطرت عليه المعارضة خلال تقدمها هذا الشهر.

وذكر المرصد ومسؤولون أن الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الحكومة مدعومة بفصائل متحالفة معها اشتدت اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر عسكري سوري لرويترز الثلاثاء “الجيش يتقدم في المنطقة.”

وقال أبو البراء الحموي من جماعة أجناد الشام المعارضة مستخدمااسما حركيا وهو يتحدث من خلال خدمة للرسائل عن طريق الإنترنت إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا في إحدى القرى.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/239937.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com