قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية اقتحموا بلدة تل أبيض السورية على حدود تركيا يوم الثلاثاء وسيطروا على أحد أحيائها من قوات وحدات حماية الشعب الكردية.

وعاد تنظيم الدولة الإسلامية إلى موقف الهجوم في سوريا بعد أن مني بانتكاسات على مدى أسبوعين على يد القوات التي يقودها الأكراد.

وتقدمت قوات وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة بضربات جوية تقودها الولايات المتحدة في عمق محافظة الرقة معقل التنظيم واستولت على مواقع رئيسية من الجهاديين منها تل أبيض.

وقال المرصد إنه دارت اشتباكات عنيفة حول البلدة التي تعتبر معبرا حدوديا في وقت سابق يوم الثلاثاء وإن مقاتلي التنظيم سيطروا على منطقة مشهور فوقاني التي تقع في الجزء الشرقي من تل أبيض.

وقال المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا إن التنظيم نشر عشرات المقاتلين في عدة قرى.

ويوم الخميس شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما خاطفا على مدينة الحسكة ذات الموقع الإستراتيجي في شمال شرق سوريا في محاولة للاستيلاء على أحياء تسيطر عليها الحكومة ووقف انتكاساته التي أصيب بها في الآونة الأخيرة ولكن في اليومين الماضيين استطاع الجيش السوري استعادة معظم مناطق المدينة التي كان مقاتلو التنظيم استولوا عليها.