بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس للتدريب في قطاع الطاقة برعاية أمير المنطقة الشرقية اليوم الأربعاء

طباعة مقالة

  0 326  

توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس للتدريب في قطاع الطاقة برعاية أمير المنطقة الشرقية اليوم الأربعاء





مكة الآن_ مشاري الزهراني

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، حفل افتتاح المعهد الوطني للتدريب الصناعي في الأحساء  الأربعاء 23 شعبان 1436هـ الموافق 10 يونيو 2015م في مقر المعهد، بحضور محافظ الأحساء سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، ومعالي وزير الصحة ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ومعالي وزير العمل، الدكتور مفرج الحقباني وعدد من أصحاب المعالي الوزراء، ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ورئيس أرامكو السعودية، وكبير إدارييها التفنيذيين المكلف، المهندس أمين بن حسن الناصر، ورؤساء عدد من كبريات الشركات الراعية للمشروع.
يرعىمعالي وزير العمل خلال الحفل مراسم توقيع مذكرة التفاهم المشتركة لتأسيس مجلس للتدريب في قطاع الطاقة في المملكة سيضم 8 شركات وطنية كبرى.
كما قدم محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور علي بن ناصر الغفيص شكره لأمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على دعمه ورعايته الدائمة لبرامج وأنشطة التدريب التقني والمهني في المنطقة.وأوضح الغفيص بأن المعهد الوطني للتدريب الصناعي بالإحساء يعد أحد ثمار برنامج الشراكات الاستراتيجية التي بدأتها المؤسسة مع قطاع الأعمال، وسيقوم المعهد بدور هام في تدريب وتطوير مهارات الشباب السعودي في مجال البترول والصناعات البتروكيماوية لتأهيلهم للعمل في هذا القطاع الحيوي المتنامي مما يساهم في إشراك المواطن في خطط التنمية الاقتصادية التي تشهدها البلاد.
من جانبه ثمن رئيس مجلس أمناء المعهد، نائب رئيس أرامكو السعودية لخطوط الأنابيب والتوزيع والفرض، المهندس نبيل بن عبدالله الجامع، رعاية وتشريف سمو أمير المنطقة الشرقية لحفل تدشين المعهد الذي تدعمه وتستفيد من مخرجاته العديد من الشركات الكبرى في مجال صناعة الطاقة في المملكة.
وأكد الجامع أن الشراكة بين أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتنفيذ المشروع تستند إلى رصيد كبير من الخبرات لدى الطرفين في مجال التدريب والتنمية البشرية، وهو ما أثمر عن تطوير برامج تدريبية بمعايير عالمية، وتقديم نموذج متميز لمرافق التدريب التقني، وتوفير نخبة من الخريجين على درجة عالية من التأهيل والكفاءة والالتزام بأخلاقيات العمل وأصول السلامة، وسوف يكون لذلك أثره الإيجابي على تلبية احتياجاتنا المتنوعة من المهارات الوطنية.
كما أثنى الجامع على دعم الشركاء المساهمين في المعهد، شركة صدارة للبتروكيميائيات و ساتورب وياسرف وسامرف وساسرف ولوبرف، وأكد على دورهم الفاعل أيضاً في أنتكون برامج المعهدمواكبةلاحتياجات العمل التخصصية في قطاع الطاقة.
من جانبه قال المدير التنفيذي للمعهد، المهندس عماد الخطيب: “إن مشروع المعهد تم إنشاؤه على أرض ساهمت بها أرامكو السعودية وتبلغ مساحتها 365 ألف متر مربع . وتبلغ طاقة المعهد الاستيعابية 2500 متدربا، و يضم 191 فصلاً دراسياً ومختبراً و 59 ورشة خاصة بالتدريب التقني، يقدم من خلالها أكثر من 12 تخصص مختلف للإيفاء باحتياجات الشركات الراعية.
وأشار الخطيب إلى أن المعهد يهدف إلى استقطاب خريجي الثانوية العامة والكليات التقنية، من خلال برامج التدرج التي تستغرق سنتين تقريبا لخريجي الثانوية العامة، و سنة تقريباً لخريجي الكليات وذلك بناء على نتيجة الطالب في اختبار تحديد مستوى اللغة الانجليزية و اجتيازه لمراحل البرنامج التدريبي. وبيّن أن المتدرب يمرّ خلال فترة التدريب بمرحلتين، المرحلة الأولى خاصة بالبرنامج التأسيسي (اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم) بينما المرحلة الثانية خاصة بالتدريب التقني (مهارات العمل). 
الجدير بالذكر أن المعهد الوطني للتدريب الصناعي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.وصممّت برامج التدريب على غرار برنامج التدرج المهني في أرامكو السعودية، ويستخدم اللغة الإنجليزية كوسيلة للتعليم والاتصال.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/233912.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com