بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سرطان القولون:السبب الثاني للوفاة عالمياً وتزايد المصابين بالمملكة

طباعة مقالة

  0 358  

سرطان القولون:السبب الثاني للوفاة عالمياً وتزايد المصابين بالمملكة





مكة الآن_ مشاري الزهراني

كشفت رئيسة قسم أورام الكبار بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض الدكتورة أشواق العليان أن مرض سرطان القولون والمستقيم أصبح يمثل تحدياً كبيراً كمشكلة للصحة العامة بالمملكة بعد إحتلالة المرتبة الأولى بين الأورام الأكثر إنتشاراً بين الرجال بنسبة تصل إلى ما يقارب 12 % بينما يعد الثالث لدى النساء بنسبة 9 % حيث تعد النسب منخفضة مقارنة بالمجتمعات الغربية إلا أنها في تزايد ملحوظ بالمجتمع السعودي خلال السنوات الأخيرة .

وحذرت العليان من خطورة تداعيات المرض الإقتصادية والإجتماعية التي تتطلب تظافر الجهود بين مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة لنشر التوعية بين الأفراد والتأكيد على ضرورة وأهمية الكشف المبكر , مبينة أن علاج مريض السرطان بشكل عام أصبح حاليا يكلف ما يقارب الـ مليون ريال سنوياً وهذا يشكل عبءً اقتصاديا من الممكن تجاوزه من خلال وضع نظم ورؤى وقائية منها الكشف المبكر , حيث يمثل المرض حالياً مشكلة صحة عامة عالمية نظراً لتنامي الإصابة بين الأفراد والمجتمعات وهو ما تتفاوت على إثره أسباب الإصابة بالسرطان وأنواعه بين مختلف مناطق العالم وهو يعد حالياً السبب الثاني للوفاة في العالم .

وأوضحت العليان أن سرطان القولون بدأ ينتشر بنسبة عالية بالمملكة مع ملاحظة ازدياد الحالات المشخصه بشكل واضح  في سن مبكر ما بين 20 – 30 عاما خلال السنوات الأخيرة , مضيفة مايزيد من خطورة سرطان القولون أن ما يقارب 60% من الحالات تصل إلى الأطباء في المرحلة الرابعة من الاصابة وهي مرحلة متقدمة من المرض تقلل عندها نسب الشفاء وتزيد فرص الوفاه خلال السنه الثالثه او الرابعة من الاصابة , مشددة على أهمية الفحص المبكر الذي يعد ضرورياً في كل الأحوال حتى في حال عدم الشكوى من هذه الأعراض خاصة لدى الفئة التي تكون فوق سن 50 عاما و الاشخاص في سن 40 عاما نتيجة توفر لديهم عوامل خطورة أكبر .

وطالبت العليان بزيادة سبل الرعاية الصحية الأولية وإقرار بند التدريب والعمل بآلية الكشف المبكر للأورام لدى الأطباء والصيادلة والممارسين الصحيين بشكل عام وربط ذلك بنظام اصدار بطاقة ممارسة المهنة بهدف سد الثغرات التي تواجه النظم الصحية , إضافة إلى أهمية تفعيل برامج الصحة العامة التوعوية وإعداد برامج الأبحاث في المنطقة والنظر في متطلبات مراكز الأورام وفقاً لاحتياجات المرضى من الحالات المبكرة للحفاظ على حياة المرضى .

 

قولون 2

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/233626.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com