بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

برشلونة يحرز اللقب الخامس والثلاثية الثانية في تاريخه

طباعة مقالة

  0 327  

برشلونة يحرز اللقب الخامس والثلاثية الثانية في تاريخه





فيفا

2621048_full-lnd

توج برشلونة باللقب الخامس في مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما تغلب على يوفنتوس 3-1 اليوم السبت في المباراة النهائية على الملعب الاولمبي في برلين. وبذلك سيمثل برشلونة القارة الأوروبية في كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA.  وسجل الكرواتي إيفان راكيتيتش (4) والاوروجوياني لويس سواريز (68) والبرازيلي نيمار (90+7) اهداف برشلونة، والاسباني ألفارو موراتا (55) هدف يوفنتوس.  وحقق برشلونة اللقب الخامس في تاريخه بعد 1992 و2006 و2009 و2011 فعادل انجاز بايرن ميونيخ الالماني وليفربول الانجليزي، والثلاثية الثانية (الدوري والكأس المحليان ودوري الابطال) للمرة الثانية بعد عام 2009 بقيادة بيب جوارديولا. وبات برشلونة اول فريق يحقق الثلاثية مرتين.  وتوج لويس انريكي موسمه الاول مع فريقه السابق بثلاثية تاريخية وعوض خيبة امله الموسم الماضي بقيادة المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو عندما خرج خالي الوفاض من جميع المسابقات. وبات قائده أندريس إنييستا ثاني لاعب فقط يحرز لقب مسابقة دوري الابطال منذ انطلاقها بصيغتها الجديدة (عام 1992) اربع مرات بعد الهولندي كلارينس سيدورف الذي يبقى اللاعب الوحيد الذي احرز اللقب مع ثلاثة فرق مختلفة بعد ان توج مع اياكس (1995) وريال مدريد (1998 ضد يوفنتوس بالذات) وميلان (2003 و2007).  وكان نهائي برلين مميزا للقائد الفعلي تشافي لانه خاض مباراته رقم 151 في المسابقة (رقم قياسي بفارق مباراة واحدة عن قائد المنتخب وريال مدريد ايكر كاسياس)، والاخيرة (767 مباراة) مع برشلونة (دخل احتياطيا مكان إنييستا) قبل ان يترك الفريق الذي ترعرع في صفوفه منذ 1997 وتوج معه بجميع الالقاب الممكنة وودعه برفع الكأس القارية الغالية للمرة الرابعة خلال مشواره التاريخي مع “بلاوجرانا”.  وخاض النجم الارجنتيني ليونيل ميسي المباراة 99 في المسابقة القارية وساهم في 99 هدفا (سجل 77 و22 تمريرة حاسمة)، لكنه فشل في هز الشباك اليوم وبالتالي في ان يصبح اول لاعب يسجل في ثلاث مباريات نهائية بعدما سجل في نهائي 2009 و2011. وهو الفوز الثالث لبرشلونة على يوفنتوس في 7 مباريات بينهما في المسابقة القارية مقابل خسارتين وتعادلين.  في المقابل فشل يوفنتوس في تحقيق الثلاثية والانضمام الى النادي الكاتالوني وسلتيك الاسكتلندي (1967) واياكس الهولندي (1972) وايندهوفن الهولندي (1988) ومانشستر يونايتد الانجليزي (1999) وانتر ميلان (2010) وبايرن ميونيخ الالماني (2013)، وهي الاندية التي احرزت الثلاثية سابقا.  ولم تكن عودة الايطاليين موفقة الى الملعب الاولمبي في برلين حيث توجوا عام 2006 بلقبهم العالمي الرابع. كما فشل فريق “السيدة العجوز” في التتويج الثالث في المسابقة (بعد 1985 و1996) في مباراته النهائية الثامنة (خسر اعوام 1973 و1983 و1997 و1998 و2003)، وبات اول فريق يخسر 6 مباريات نهائية في المسابقة، علما بانه خاض اليوم مباراته النهائية الثامنة في المسابقة على غرار الفريق الكاتالوني.  وخاض برشلونة المباراة بالتشكيلة الاساسية وقوته الضاربة في الهجوم المثمثلة في الثلاثي الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا والاوروجوياني لويس سواريز، والامر ذاته بالنسبة الى يوفنتوس الذي غاب عنه فقط المدافع العملاق جيورجو كييليني بسبب الاصابة في ربلة الساق. وكان برشلونة الطرف الافضل في الشوط الاول مستفيدا من افتتاحه التسجيل مبكرا وحافظ عليه حتى نهاية الشوط الاول. وتحسن اداء الفريق الايطالي في الشوط الثاني.  وبكر برشلونة بالتسجيل اثر هجمة منسقة بدأها ميسي بتمريرة عرضية الى جوردي ألبا في الجهة اليسرى فهيأها من لمسة واحدة الى نيمار المتوغل داخل المنطقة ومنه بذكاء الى أندريس إنييستا الذي حضرها بيمناه الى راكيتيتش الذي سددها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (4).  ورد يوفنتوس من هجمة مرتدة قادها الاسباني ألفارو موراتا الذي تلاعب بالمدافع الارجنتيني خافيير ماسكيرانو وهيأها للتشيلي آرتورو فيدال عند حافة المنطقة فسددها الاخير قوية فوق الخشبات الثلاث (8). وكاد نيمار يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج المنطقة فوق المرمى (9). وانقذ جيانلويجي بوفون مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية للبرازيلي داني ألفيش من داخل المنطقة قبل ان يبعدها السويسري ستيفان ليشتاينر لكنها تهيأت امام سواريز الذي تابعها برأسه فوق المرمى (13).  وانطلق الارجنتيني كارلوس تيفيز من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة ولعب كرة عرضية خادعة مرت بجوار القائم الايسر (23)، وسدد موراتا كرة قوية بيسراه من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (24)، واخرى قوية لكلاوديو ماركيزيو من خارج المنطقة فوق العارضة بسنتمترات قليلة (25). وسدد نيمار كرة زاحفة من داخل المنطقة بين يدي بوفون (28)، ثم كاد سواريز يخدع بوفون بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (39)، واخرى من اللاعب نفسه ابعدها بوفون الى ركنية (40). واطلق ماركيزيو كرة صاروخية من خارج المنطقة التقطها الالماني مارك-أندريه تير شتيجن على دفعتين (44).  واهدر سواريز فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من راكيتيتش داخل المنطقة فسددها بيسراه لكن بوفون ابعدها ببراعة الى ركنية (49). ونجح يوفنتوس في ادراك التعادل بعد هجمة منسقة بدأها ماركيزيو بتمريرة رائعة بالكعب الى ليشتاينر الذي توغل داخل المنطقة ولعبها عرضية زاحفة الى تيفيز الذي استدار حول نفسه وسددها من مسافة قريبة ارتدت تي شتيجن الى موراتا الذي تابعها داخل المرمى الخالي (55). وكاد تيفيز يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة فوق المرمى (63)، وسدد بول بوجبا كرة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس تير شتيجن (65).  ومنح سواريز التقدم لبرشلونة عندما استغل كرة مرتدة من بوفون اثر تسديدة قوية لميسي فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (68). وهو الهدف السابع لسواريز في المسابقة هذا الموسم.  وسجل نيمار هدفا الغاه الحكم بداعي متابعته الكرة بيده (70). وكاد ماركيزيو يدرك التعادل في الدقيقة 89 من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس تير شتيجن الى ركنية. وقضى نيمار على امال يوفنتوس بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع مستغلا تمريرة من بدرو رودريجيز، بديل سواريز قبل دقيقة (90+7).

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/233518.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com