بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

من يغرر بأبناء الوطن؟

طباعة مقالة

  3 593  

من يغرر بأبناء الوطن؟





• الكل شاهد وسمع وربما رأى أهم
الأحداث الداخلية لمملكتنا الحبيبة خلال الأشهر الماضية وكان من أبرزها ”
الدالوة ، مقتل رجال أمن ، القديح” ، بمعنى مختصر عمليات إرهابية.
• وكان الأكثر بروزا ودهشة في تلك الأحداث أعمار تلك الفئة التي قبض عليها والأخرى التي قضت نحبها في قتل نفسها.
• ثمة تساؤلات عن تلك الأعمار الصغيرة التي غُرر بها لتسلك مسلكا خطيرا في مسار من المنطق ألا يسير فيه عاقل.

من يغرر بأبناء الوطن ؟ من يجرهم إلى ويلات القتل وإزهاق الأرواح البريئة
والمعصومة ؟ ما الذي جعلهم يرون هذه الطرق والمنعطفات الخطرة جنة خضراء
وأرض خصبة لتنفيذ الإجرام وفنونه؟
• لا شك ولا ريب أن الإجابة الواضحة
للجميع وإن تعددت مسمياتها وتصنيفاتها فإن تقع ضمن كلمة واحدة جامعة ”
الأعداء” ويبقى السؤال الأكثر أهمية ماالذي يسر لهؤلاء الأعداء الوصول
والتغرير بأبناء الوطن؟
• إن أول الطرق التي يسرت للأعداء الوصول لأبناء
الوطن والتغرير بهم هو ضعف المراقبة الأسرية ، فبعض الأسر تترك أبناءها
يسرحون ويمرحون مع القاصي والداني دون متابعة أو سيطرة بحجج منها “الولد
كبر ويعرف مصلحة نفسه” متجاهلين معرفة من يسير معهم ذهابا وإيابا وبالساعات
الطوال وربما بالأيام وتلك مصيبة كبرى، وهنا يجد المتربصين بالوطن صيدا
سهلا يقلبونه في أيدهم كما يريدون.
• وثاني تلك الأسباب ضعف الثقافة
والوعي العام والدينيي خصوصا حول المواضيع الشائكة فيجد العدو الفرصة
سانحة لها لطرحها لأبناء الوطن واستخدام مصالحه من خلالها، وهذه التثقيف
والوعي مسؤولية مشتركة بين الأسرة وبعض الوزارات وأبرزها: التعليم والإعلام
والأوقاف.
• الجهل والبطالة والفقر والعوز والحاجة منفذ ينفذ من خير
الأعداء بأشكال وألوان متعددة ، يستغل من خلالها وقت الفراغ الكبير لدى
العاطلين خصوصا.
• غياب ثقافة الاستخدام الشبكي وتحديدا مواقع التواصل
الاجتماعي ، ومن هنا وجد العدو فرصته وبطريقة مبتكرة وسريعة وفعالة من خلال
تغريدات جذابة وعناوين تعريفية براقة حتى يقع الضحية في أيديهم فيحركونه
كيفما أرادوا
•• أخيرا••
أن قطع الطرق التي يسير بها الأعداء يعطل
مسيرتهم ويرتد الكيد في نحورهم ويدحضون بعون المولى، فهم يدركون بأن يد
العدالة ستصلهم ولكنهم يسعون لتكوين خلفاء لهم يواصلوا مسيرتهم في التدمير
والتخريب والإجرام والأشد خطرا اتجاههم للتغرير بصغار السن

•• خارج النص ••
انتشر
مقطع مرئي عن عضو من جهاز هيئة الأمر والمعروف والنهي عن المنكر، لا أريد
الخوض عن ماهية المقطع ونحو ذلك ولكن أقول عاقبوا من يخطئ في جهاز الهيئة
وغيرها ولوموه ولا تلوموا الجهاز ذاته.. فئة أصبحت تنعق صباح مساء بعد ظهور
المقطع ، كان الأجدر أن ينادوا بمعاقبة المتسبب وليس الجهاز والمطالبة
بإلغائه.

بقلم :أ- ابراهيم الجحدلي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/232311.html

3 التعليقات

  1. أبو عبدالعزيز

    أجدت وأفدت .موضوع ا كاملا وافيا وفي سطور ابداعا في التعبير يستحق النشر .شكرا لك

  2. أبو عبدالعزيز

    أجدت وأفدت موضعا وحديثا شاملا يستحق النشر شكرا لك

  3. خالد الفيفي

    كلام يمكتب بماء الذهب، لله درك يا أستاذ إبراهيم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com