بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ندوة تؤهل الجمعيات والمنظمات الخيرية في الجودة والتميز المؤسسي

طباعة مقالة

  0 261  

ندوة تؤهل الجمعيات والمنظمات الخيرية في الجودة والتميز المؤسسي





مكة الآن_ شاكر الحارثي

انطلاقاً من الرؤية الوطنية للجودة بأن تكون المملكة العربية السعودية بمنتجاتها وخدماتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان.. تنظم الأمانة العامة لجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري ندوة حول دور الجودة والتميز المؤسسي في تطوير العمل الخيري ضمن سلسلة الندوات التعريفية العامة عن الجائزة في دورتها الثانية، وتقام أولى هذه الندوات مساء غداً (الأحد) من الساعة 4:30 عصراً وحتى الساعة 6:30 مساءً بقاعة خالد للمؤتمرات بفندق هوليدي إن الخبر.

وأوضح الرئيس التنفيذي للجائزة الدكتور عايض بن طالع العمري بأن الندوة ستتطرق لشرح مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي ودورها في تطوير العمل الخيري والتعريف بالجائزة ومعاييرها العلمية، كما تتضمن الندوة تفاصيل التقديم وآلياته في دورته الثانية وتوضيح أبرز المستجدات.

وأضاف د. العمري بأن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري تهدف لإشاعة التميُّز في العمل الخيري والاجتماعي وتنطلق بهدف دعم ونشر مفاهيم و تطبيقات الجودة والتميُّز المؤسسي وتكريم أفضل الممارسات في مجال العمل الخيري، مبيناً بأن الجائزة انطلقت من الرؤية الوطنية للجودة “أن تكون المملكة العربية السعودية بمنتجاتها وخدماتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان في العام 2020م”.

وأبان د. العمري بأن الجائزة تتميز بسعيها لإذكاء روح المنافسة بين الجمعيات الخيرية لتحقيق التميز والريادة والارتقاء في العمل الخيري، مشيراً إلى أن الجائزة من أدوارها الارتقاء بمستوى الأداء والجودة للمنشآت الخيرية، والارتقاء بجودة خدماتها، وبما يحقق رضا الشرائح المختلفة من المستفيدين، مشيراً إلى أن الجائزة نجحت في دورتها الأولى في نشر ثقافة الجودة والإتقان والتميُّز في العمل الخيري والارتقاء بفعاليته وكفاءته وتشجيع روح المنافسة بين المنشآت الخيرية وغرس روح الإبداع والتعلم المستمر.

من جانبه أكد الأمين العام للجائزة أمين عام مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية الدكتور عادل السليم أهمية الجائزة ودورها في تطوير قطاع العمل الخيري وإرشاده لتبني معايير التميز العالمية والعمل بها وتحسين البيئة التنظيمية والتشغيلية وبناء الكوادر البشرية المؤهلة وتعزيز الاستدامة الشاملة.

وأشار الدكتور عادل السليم إلى أن مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية أولت اهتماماً خاصاً بتطوير قطاع العمل الخيري عموماً، وبذل المزيد من الجهد والعناية والاهتمام بمؤسسات القطاع الخيري لمساعدتها في تحسين أدائها وتطوير مستوى الإنتاجية لديها لتحقيق أفضل النتائج باستخدام أفضل الأدوات والوسائل المبتكرة فيما يتعلق بجميع عمليات وأدوار هذه المنشأت التنموية، مقدماً شكره لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي لرعايته تدشين الدورة الثانية لجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، واهتمام وزارة الشؤون الاجتماعية بهذه الجائزة التي تسعى لتطوير وبناء الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

يذكر بأن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري تُعد أول جائزة متخصصة في الجودة والتميز المؤسسي في قطاع العمل الخيري عالمياً ومحلياً، وقد تبنتها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية بهدف خدمة العمل الخيري وتطويره والتوعية بأهمية التميز والجودة فيه باعتباره قطاعاً مكملاً للقطاعين الحكومي والخاص.

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/231463.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com