بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

اليوم العالمي لمكافحة التدخين

طباعة مقالة

  2 961  

اليوم العالمي لمكافحة التدخين





بعد أيام قليلة يدشن العالم فعاليات اليوم العالمي لمكافحة التدخين والذي يوافق 31 مايو من كل عام , وقد تم تخصيص هذا اليوم كمناسبة سنوية لتوعية المجتمعات والشعوب في جميع بلدان العالم حول الأضرار الصحية والاجتماعية والاقتصادية لآفة التدخين وسبل مكافحته والحد من انتشاره .

وآفة التدخين هي إحدى قضايا العصر وهي من أشد ما يفتك بأبنائنا ومجتمعاتنا ، فالتدخين أصبح وباءً عالمياً وضحايا التدخين من الوفيات التي تنتج عن أمراض القلب والجلطة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي والسرطان تعد بالملايين , ومن أهم الإحصائيات التي ذكرتها منظمة الصحة العالمية مايلي :

يتسبب وباء التبغ (التدخين) بوفاة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 600 ألف شخص من غير المدخنين والذين يموتون بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر (التدخين القسري) , ومن الممكن إذا لم تُتخذ إجراءات عاجلة، أن يزيد عبء الوفيات ليبلغ أكثر من ثمانية ملايين حالة وفاة بحلول عام 2030.
عدد المدخنين في العالم حوالي مليار شخص.
يموت شخص واحد كل ست ثوان تقريباً من جرّاء التبغ، ممّا يمثّل عُشر وفيات البالغين. ومن المؤشرات الخطيرة أنّه من المتوقع أن نحو نصف من يتعاطون التبغ حالياً سيكونون عرضة للوفاة بسبب مرض له علاقة بالتبغ.

· التبغ تسبب في 100 مليون وفاة في القرن العشرين.

وإذا استمرت الاتجاهات السائدة حالياً فسيتسبب في نحو مليار وفاة في القرن الحادي والعشرين.

ويؤثر التدخين أيضاً على الأطفال ويعرضهم بشكل اكبر للإصابة بالأمراض مثل تشمع الأذن والربو. كما أن أطفال المدخنين هم اكثر عرضة بـ 3 مرات عن أطفال غير المدخنين لإدمان التدخين في المستقبل.

وتبين من خلال بعض الدراسات أن عدداً قليلاً من الناس هو الذي يفهم المخاطر الصحية المترتبة على تعاطي التبغ. فعلى سبيل المثال كشف مسح أُجري في الصين أن 38% فقط من المدخنين يعرفون أن التدخين يتسبب في الإصابة بمرض القلب التاجي، و27% فقط يعرفون أنه يتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية.

كل هذا يستلزم من جميع الجهات الحكومية والخاصة أن تقف صفا واحدا للتصدي لهذه الآفة وذلك بنشر الوعي الصحي السليم عن طرق الوقاية والعلاج وحماية الشباب الذين هم عماد الأمة وأساس نهضتها من الوقوع في براثن افة التدخين.

وقد أولت حكومتنا الرشيدة هذا الأمر اهتماماً بالغاً وكرست الجهود لمكافحة التدخين وتم انشاء اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ على مستوى المملكة العربية السعودية كما انشأت برامج خاصة لمكافحة التدخين في جميع مدن المملكة وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات الصحية للراغبين في الإقلاع عن التدخين , وهي خدمات وطنية مجانية لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.

وعلى مستوى منطقة مكة المكرمة فهناك تعاون وتنسيق بين كافة الجهات من خلال اللجنة الرئيسية للتوعية بأضرار التدخين في إمارة منطقة مكة المكرمة لتحقيق هدف سامي وهو ( مكة المكرمة خالية من التدخين ).

ورسالتنا لكل اخ مدخن.. نقول له استعن بالله واطلب منه العون و التوفيق وبادر بترك التدخين فهي فرصة عظيمة ستجعلك تعيش حياة أسعد وأجمل بأذن الله تعالى

و لا تتردد في طلب المساعدة من طبيبك، فهناك أدوية تساعدك على ترك التدخين وهي متوفرة بمراكز مكافحة التدخين بوزارة الصحة وكل ماعليك هو التواصل معهم وزيارتهم, اسأل الله لكم التوفيق ودوام الصحة والعافية.

بقلم د. علي حماد الزهراني

أمين عام اللجنة الرئيسية للتوعية بأضرار التدخين

ومشرف برنامج وعيادات مكافحة التدخين بمكة المكرمة .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/231089.html

2 التعليقات

  1. غسان بن غازي مرغلاني

    حقيقة اشكر الإعلام ممثل في صحيفة مكه
    واشكر اللجنة ممثلة في حضرة د.علي الزهراني
    اخ وجار ورئيس على حرصه على أن تكون
    مكه المكرمه بلا تدخين
    اثابه الله وقد حبانا الله
    بقطاع الشرائع بعيادتين
    الأولى ب مركز صحي مخططات الشرائع 7
    والثانية ب مركز صحي الشرائع العليا
    واستهداف البرنامج التوعيه من خلال زيارة المدارس
    الحكومية والخاصة للجنسين البنين والبنات كا أكبر شريحة
    ولا ننسى النواحي العلاجية وتوفير العقاقير
    و الكوادر البشرية طبيه و فنيه
    وبالعمل كلنا امل ان نصل #مكة_المكرمة_بلا_تدخين

  2. ابو عزام

    كلام جميل ونحتاج لنشر مثل هذه المقالات وطباعتها في الصحف والمجلات ومواقع التواصل الاجتماعيه ونشرها بين افراد المجتمع وعمل فعاليات للتوعيه باضرار التدخين وفقك الله

تم تعطيل التعليقات

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com