بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مالا تعرفه عن شهر شعبان

طباعة مقالة

  0 456  

مالا تعرفه عن شهر شعبان





” الوقفة الأولى ”
شعور لا يوصف ، وأنت ترى نوره يسطع من بعيد ، وبدأ يقترب ويحط رحاله ، عندما اخبروني بولادته ، وأنه بخير
فرحت واستبشرت ، وأخذت جوالي ، وبدأت أرسل الرسائل
لكل من اعرف ،في الواتس أب وتويتر والفيس بوك ، وفي المنتديات ، لأخبرهم بولادته ، وليشاركوني فرحتي .
قبل ولادته كنت أفكر في أي الأسماء يصلح له ، وكيف سأعيش معه ، وهل أستطيع أن أعطيه حقه .
دخلت على محركات البحث ، والمنتديات ، واتصلت بالأخوة والأخوات ، هنا وهناك ، ليشاركوني في اختيار الاسم المناسب .
تعجبت عند البحث عن الاسم المناسب ، إنني لا استطيع اختيار اسم خاص به ، فهو اسم معروف ، والجميع متفق عليه ، أتدرون من هو المولود ؟!!
إنه شهر شعبان ، ويسميه البعض قصير ” بكسر القاف وتشديد الياء ” والمعنى عند العامة ” انه سريع الانقضاء وأيامه سريعة فما أن يبدأ الشهر حتى تراه في نهايته ”
سمي شَعبان: لأن العرب كانت تتشعب فيه (أي تتفرق)؛ للحرب والغارات بعد قعودهم في شهر رجب.
وقيل : لأنه شعب بين رجب ورمضان، وقيل: يتفرق الناس فيه ويتشعبون طلبا للماء.
كانت ثمود تسمي شعبان بـ ( مَوهاء) ، وقد نظم أبو سهل عيسى بن يحيى هذه الشهور مبتدئاً بموجب ، والموافق للمحرم فقال :
شُهُورُ ثمود مُوجبٌ ثم مُوجرُ .. ومُورد يتلو مُلزما ثم مُصدرُ
وهَوبر يأتي ثم يدخل هَوبل .. وموهاء قد يقفوهما ثم ديمر
ودابر يمضي ثم يُقبل حيفل .. ومُسبلُ حتى تم فيهن أشهر
وهناك مسميات أخرى كثيرة ليس هذا مكانها .
واسمحوا لي أن أبحر معكم بذكر محاسنه ، وكيف أن الناس ، نسيته ، وانشغلت عنه .
أخرج الإمام النسائي فى سننه عن أسامة بن زيد ، قال : قلت : يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : ” ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ” .
قال الإمام ابن رجب الحنبلى رحمه الله:
“قيل في صوم شعبان أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.
ولما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القرآن ليحصل التأهب لتلقي رمضان وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن.

قال سلمة بن كهيل: كان يقال: شهر شعبان شهر القراء، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال: هذا شهر القرّاء .
وكان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرّغ لقراءة القرآن .
وختاما ، ها قد جاء المولود ، ليخبرنا عن قرب زيارة الضيف
الكريم ، وسيكون لي معكم وقفات خلال هذا الشهر بالشرح والتفصيل وبيان الصحيح من الضعيف في مايقال عن شهر شعبان ، وفقني الله وإياكم لاغتنام الباقيات الصالحات.

بقلم :أ- عبدالله الحارثي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/231086.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com