بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

يوفنتوس ولاتسيو يتأهبان من أجل الظفر بالكأس

طباعة مقالة

  0 289  

يوفنتوس ولاتسيو يتأهبان من أجل الظفر بالكأس





فيفا

2591961_full-lnd

يتأهب يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي ولاتسيو للمواجهة المرتقبة بينهما في روما غدا الأربعاء في نهائي كأس إيطاليا، في ظل سعي كل منهما للصعود إلى منصة التتويج في نهاية موسم عصيب.  وأحرز يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي قبل أربع جولات من نهاية الموسم، في الوقت الذي يصارع فيها لاتسيو قبل جولتين من النهاية من أجل احتلال أحد المركزين الثاني أو الثالث في المسابقة والتأهل إلى النسخة المقبلة لدوري أبطال أوروبا. وتأهل يوفنتوس مع برشلونة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا حيث سيلتقي الفريقان لحسم لقب البطولة في برلين يوم السادس من يونيو/حزيران المقبل. وأدى ذلك إلى تقديم موعد نهائي كأس إيطاليا الذي كان من المقرر أن يقام في السابع من يونيو/حزيران إلى يوم غد الأربعاء.  جاء تأهل يوفنتوس إلى المباراة النهائية عبر الإطاحة بحامل اللقب ريال مدريد. ويدخل يوفنتوس المباراة النهائية لدوري الأبطال بصفته الطرف الأضعف، لكن خلال مباراة الغد سيكون هو المرشح الأبرز للتتويج في مواجهة لاتسيو الذي يحظى بأفضلية خوض المباراة على الاستاد الأولمبي في روما.  وفاز يوفنتوس على لاتسيو في كلتا المواجهتين التي جمعت بينهما في الموسم الحالي، حيث فاز 3-0 في روما و2-0 في تورينو. واستعد يوفنتوس جيدا لمباراة الغد بعدما حصل على دفعة معنوية قوية من خلال الفوز على ملعب إنتر ميلان 2-1 رغم الدفع بسبعة لاعبين من البدلاء.  لكن لاتسيو أيضا يعيش حالة معنوية مرتفعة بعد فوزه على ملعب سامبدوريا بهدف نظيف ليحتفظ بالمركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة خلف روما الوصيف. وغرد ستيفانو ماوري قائد لاتسيو “بعد أن حصدنا ثلاث نقاط ثقيلة على ملعب سامبدوريا الآن تنتظرنا المواجهة الأفضل، علينا ألا نستسلم”.ويغيب فيدريكو ماركيتي حارس مرمى لاتسيو عن نهائي الكأس بسبب الإيقاف.  ويلتقي لاتسيو صاحب المركز الثالث برصيد 66 نقطة مع روما الوصيف برصيد 67 نقطة الاسبوع المقبل، على أن يلتقي في الجولة الأخيرة مع مضيفه نابولي صاحب المركز الرابع. ويمتلك مدرب لاتسيو ستيفانو بيولي ذخيرة جيدة من اللاعبين حيث يعيش فيليبي اندرسون وانطونيو كاندريفا حالة فنية وبدنية جيدة من أجل إمداد المهاجم الألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه أو فيليب ديورديفيتش العائد من الإصابة بالكرات اللازمة للتسجيل.   وعاد المدافعان سانتياجو جينتيليتي وستيفان دي فري من الإصابة بينما يفتقد الفريق جهود لاعب الوسط لوكاس بيجليا بسبب الإصابة. وقد يلجأ ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس للدفع بالحارس البديل ماركو ستوراري /38 عاما/ الذي قدم مستوى جيد أمام إنتر، وإراحة الحارس الأساسي جيانلويجي بوفون.  ويمتلك اليجري وفرة في جميع الخطوط حيث بإمكانه الدفع بأي لاعب في الفريق باستثناء كلاوديو ماركيزيو و ألفارو موراتا بسبب الإيقاف. وقال موراتا “أشعر بالحزن لعدم مشاركتي، لا أشعر بالسعادة أبدا عندما لا أشارك”. وأضاف “لكني واثق من أن زملائي سيبذلون قصارى جهدهم من أجل الفوز بالكأس”.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/230988.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com