بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

هيئة السياحة:  إيقاف 18 شركة لتنظيم الفعاليات والمعارض منذ بداية العام

طباعة مقالة

  0 327  

هيئة السياحة: إيقاف 18 شركة لتنظيم الفعاليات والمعارض منذ بداية العام





مكة الآن - متابعات:-

كشف عبدالله الجهني؛ مستشار الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والمشرف على تأسيس البرنامج الوطني للفعاليات والمؤتمرات، أنه تم إيقاف 18 شركة مختصة بتنظيم الفعاليات والمعارض لمدة ثلاثة أشهر وتوجيه تنبيهات لها، منذ بداية العام الجاري، وذلك لمخالفتها السياسيات والضوابط الخاصة بالتنظيم.

وبين أن عدد الشركات التي أوقفت ووجه لها التنبيهات خلال العام الماضي 2014م، 36 شركة، مشيرا إلى أن نظام العقوبات للشركات المخالفة، يمر على مراحل أربع مراحل، أولها التنبيه والتوجيه، ثم الإيقاف لمدة ثلاثة أشهر ثم إيقافها لمدة ستة أشهر، وأخيرا سحب الترخيص كعقوبة نهائية، مبينا أنه لم يتم سحب أي ترخيص حتى الآن.

كما أعلن الجهني تدشين موقع إلكتروني للحصول على الرخص لإقامة الفعاليات 8 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، مبينا أنه تم تمويله من قبل برنامج “يسر” بتكلفة 12 مليون ريال، بهدف تطوير الموقع وإضافة جميع الخدمات عليه، حتى يكون النافذة الوحيدة لإصدار التراخيص والخدمات المقدمة للفعاليات والمؤتمرات.

وبين خلال اللقاء القطاعي الذي نظمته لجنة منظمي الفعاليات في الغرفة التجارية بجدة في مقر الغرفة، أمس الأول، أن المملكة حصلت على مستوى متدن في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات الدولية، حيث حصلت على المرتبة 83 من 141 دولة في العالم، ما اعتبره مستوى منخفض لا يليق بالمملكة. وأضاف، كما تبلغ حجم الفعاليات التي نفذت في المملكة إلى الآن 370 فعالية، 48 في المائة منها في الرياض و26 في المائة في جدة، على أمل أن تصل بنهاية العام إلى ألف فعالية على مستوى المملكة.

وتابع، “كما حرصنا على تطوير البرنامج الوطني وعمل خطة استراتيجية لمدة خمس سنوات، ركزت على ثمانية محاور رئيسية، تتصدرها البناء المؤسسي، نفذت منه 90 في المائة من البنى التحتية للعمل المؤسسي للفعاليات، تطوير الأنظمة لإقامة الفعاليات وتوحيد الجهات المانحة للرخصة، كما استطعنا توقيع اتفاقية مع وزارة الداخلية بما يتعلق في سير العمل للمؤتمرات بالمسح الأمني ودور إمارات المناطق والمحافظات حتى تكون جهة واحدة التي تمنح التراخيص وليس عدة جهات، وهو ما أصبح معمولا به وتم تطبيقه”. وذلك إضافة إلى توقيع اتفاقية مع وزارة الخارجية لإصدار التأشيرات، حيث تستغرق إصدار التأشيرات 48 ساعة فقط للمتحدثين والعارضين، إلى جانب اتفاقية للزوار من خلال الاستفادة من تجربة العمرة وتطبيقها على الزوار.

وتابع “كما وقعنا اتفاقية مع الجمارك ومجلس الغرف السعودية باتفاقية إسطنبول، التي تتيح الإدخال المؤقت للسلع بعرضها في المعارض، إضافة إلى تأسيس أكاديمية لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات يتوقع انطلاقها 8 أيلول (سبتمبر) من هذا العام”.

وحول العقوبات، أوضح الجهني أن العقوبات للشركات المخالفة متدرجة، تبدأ بالتوجه ومن ثم إيقاف لمدة ثلاثة أشهر ثم ستة أشهر، وأخيرا إيقاف النشاط.

من جهته، كشف حسين الفراج؛ عضو اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والفعاليات ورئيس لجنة الفعاليات والمنتديات في اللجنة الوطنية بمجالس الغرف السعودية، أن 120 – 150 مليون ريال سنويا، لتنظيم الفعاليات، تخرج من السوق السعودية ولا يستفاد منها. وأوضح أنه لهذا السبب، منع البرنامج الوطني للفعاليات، إقامة الشركات الأجنبية للفعاليات والمنتديات إلا بشرطين، وهما أن تكون مرخصة من قبل الهيئة العامة للاستثمار، أو أن يكون لديها تنفيذ قانوني من منظم محلي، لافتا إلى أنه ما دون ذلك يعتبر مخالفا يسحب على أثرها الترخيص.

وقال إن ما يحصل من تنظيم للفعاليات في المنطقة الغربية عبارة عن تقليد لفعاليات خارجية لا يوجد بها ابتكارات لمهرجانات أو فعاليات جديدة، مضيفا أن الفعاليات التي تقام لا تشكل أي إضافة لمن في القطاع، وجميعها تعتبر اجتهادات فردية تفتقر للعمل المؤسسي.

وأضاف، أن هناك فرصا كبيرة لم تستغل لإقامة الفعاليات، فيما حصر ذلك في عدة أمور أولها ضرورة تطوير العلاقة بين المنتج السعودي والحج والعمرة، لافتا إلى أنه لا يوجد أي استغلال لهذه الفرص، علاوة على وجود جاليات عربية إسلامية مقيمة لفترة طويلة لا يوجد اهتمام بها رغم إمكانية الاستفادة منها، إضافة إلى وجود بعثات دبلوماسية وملحقيات تجارية واقتصادية لا بد أن تؤخذ بعين الاعتبار لإيصال رسالة عن الفرص في البلاد، إلى جانب عدم الاستفادة من البحر بفعاليات وبرامج سياحية عالمية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/230013.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com