بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الزكاة: تطبيقا لـ فاتكا .. حصر حاملي الجنسية الأمريكية في السعودية بعد 48 يوما

طباعة مقالة

  0 272  

الزكاة: تطبيقا لـ فاتكا .. حصر حاملي الجنسية الأمريكية في السعودية بعد 48 يوما





مكة الآن - متابعات:-

تستعد مصلحة الزكاة والدخل لاستقبال أول التقارير التي تحتوي على أسماء وبيانات من يحملون الجنسية الأمريكية المطبق بحقهم قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا) في تموز (يوليو) من العام الجاري.

وأوضح صالح العواجي نائب مدير عام المصلحة للخدمات المساندة أنها ستستقبل أول البيانات من جميع المصارف والصناديق الاستثمارية ومؤسسة النقد (ساما)، تكشف فيها أعداد من يحملون الجنسية الأمريكية سواء من مواطني المملكة أو دول أخرى أو لأمريكيي الجنسية يقيمون في المملكة.

ويستهدف قانون ”فاتكا” المواطن الأمريكي من أصل أمريكي، والحاصل على الجنسية أو من لديه إقامة قانونية Green Card أو إقامة واقعية في الولايات المتحدة، وغير ذلك من الأشخاص الذين لهم صلة بصورة أو بأخرى مع الولايات المتحدة ويخضعون نتيجة لذلك للضريبة الأمريكية، بفعل احتفاظهم بحسابات مالية مفتوحة تزيد قيمتها على 50 ألف دولار في الخارج لدى مؤسسات مالية أجنبية من مصارف وغيرها.

وتسعى الولايات المتحدة إلى فرض قانون “فاتكا” على جميع المصارف والمؤسسات المالية عامة حول العالم بلا استثناء وإلزامها بأن تفصح سنويا للسلطات الضريبية الأمريكية حسابات عملائها الذين يحملون الجنسية الأمريكية أو حق الإقامة في أمريكا، وكذلك عن عملائها الذين يشتبه بحملهم أيا من تلك الوثائق وفق مؤشرات محددة. وتتعرض هذه المصارف والمؤسسات المالية في حال عدم امتثالهم بالإفصاح للقانون، إلى عقوبات تتمثل في الحجز على 30 في المائة من أية مدفوعات لذلك المصرف أو المؤسسة المالية.

وأوضح العواجي أن بعض الجهات الحكومية أعطيت فرصة لتعبئة نماذجها وتجهيز بياناتها وفق المتاح لها، موضحا أن دور المصلحة الرفع بالتقارير وأسماء من يحملون الجنسية الأمريكية المطبق بحقهم القانون باعتبارهم قناة تبليغ فقط لما يردهم من معلومات إلى الخزانة الأمريكية.

وتلزم المصارف والمؤسسات المالية أو الجهات الحكومية بالإفصاح عن الحسابات المالية العائدة للأشخاص الذين يحملون الجنسية الأمريكية، كما أنه يجب على المصارف أو المؤسسات المالية اعتبار أي حساب لديهم قابلا للإبلاغ عنه عند توافر مؤشرات محددة على أن الحساب لمصلحة شخص أمريكي. فيما تعاقب المتهرب في حال عدم تقديم إقراره المالي بـ100 ألف دولار أو 50 في المائة من رصيد الحساب، وكذلك أن يكون لصاحب الحساب رقم هاتف أمريكي، وأن يقوم صاحب الحساب بالتحويل دوريا لحساب في أمريكا، إضافة إلى أن يقوم صاحب الحساب بالتوكيل رسميا والتفويض بالتوقيع بما يتعلق بالحساب لشخص لديه عنوان في أمريكا.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/230010.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com