بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سيتي يؤكد هبوط كوينز وتشلسي يقضي على آمال ليفربول

طباعة مقالة

  0 314  

سيتي يؤكد هبوط كوينز وتشلسي يقضي على آمال ليفربول





fifa

2603778_full-lnd

فك مانشستر سيتي، بطل الموسم الماضي، الشراكة مؤقتا مع آرسنال في الصراع على مركز الوصيف واكد هبوط ضيفه كوينز بارك رينجرز بعدما اكتسحه 6-0 اليوم الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي.

على ملعب الاتحاد، اضاف مانشستر سيتي 3 نقاط جديدة ليرفع رصيده الى 73 نقطة ويتقدم بفارق 3 نقاط على آرسنال الذي يستقبل سوانزي غدا في ختام المرحلة وفي جعبته مباراة مؤجلة مع سندرلاند.

واكد سيتي هبوط كوبنز بارك رينجرز صاحب المركز الاخير برصيد 27 نقطة الى الدرجة الاولى مع بيرنلي (29 نقطة) الذي خسر امام هال سيتي 0-1 امس.

وسيطر لاعبو مانشستر سيتي على المجريات منذ البداية بقيادة الارجنتيني سيرخيو أجويرو الذي ارهق دفاعات الضيوف وافتتح التسجيل في وقت مبكر مستغلا سوء تفاهم بين الدفاع والحارس روبرت جرين وخطف الكرة من امام الاخير ودفعها في الشباك (4).

وتكررت محاولات رجال المدرب التشيلي مانويل بيليجريني وضاعت اكثر من 3 فرص مناسبة لزيادة الغلة قبل ان يسجل تشارلي أوستن هدفا في مرمى جو هارت الغي بداعي التسلل في اول وصول الى منطقة مانشستر سيتي (20). ثم حصل  أجويرو، نجم المباراة، على ركلة حرة اثر عرقلته من المدافع الايرلندي ريتشارد دان انبرى لها الصربي الكسندر كولاروف ووضع الكرة في اسفل الزاوية اليمنى هدفا ثانيا (32).

وكان التعاون في اعلى درجاته بين الاسباني دافيد سيلفا وأجويرو، وكاد الاول يضيف الهدف الثاني الشخصي والثالث لاصحاب الارض اثر تمريرة في العمق من الثاني سددها جانبية ونجح جرين في ابعادها الى ركنية (36) قبل ان يتهدد مرمى جو هارت فعليا لاول مرة بتسديدة من الهولندي ليروي فير ارتدت من العارضة (38).

وفي الشوط الثاني، اضاف أجويرو الهدف الثالث لمانشستر سيتي والثاني له بعد تمريرة من المنطقة الدفاعية ارسلها سيلفا اخطأ الكوري الجنوبي سوك-يونج يون في قطعها فاستملها الارجنتيني عند دائرة منتصف الملعب وسار بها بسرعة فائقة وواجه جرين ووضعها على يمينه (50).

وفوت فرانك لامبارد فرصة هدف رابع بعد عرضية متقنة من الارجنتيني بابلو زاباليتا امام المرمى مباشرة اطاح بها عاليا (56)، وسدد البديل الكندي ديفيد هويليت كرة مركزة طار لها جو هارت ومنع الضيوف من تقليص الفارق (58)، وسدد سيلفا من انفراد فارتطمت كرته بيد غرين (61). وتعرض سيلفا للعرقلة من قبل المدافع ماتيو فيليبس فاحتسبت ركلة جزاء انبرى لها أجويرو واكمل بها ثلاثيته الشخصية والهدف الرابع لمانشستر (65)، رافعا رصيده الى 25 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 5 اهداف عن اقرب منافسيه.

وحصل سيتي على ركلة ركنية لعبت على رأس البديل الإيفواري ويلفريد بوني ومنها الى قدم أجويرو الذي ارسلها عرضية امام المرمى الى جيمس ميلنر وضعها بسهولة في الشباك (70)، ومرر سيلفا كرة الى بوني في الجهة اليمنة اطلقها الاخير قوية من مشارف المنطقة ارتدت من القائم الايمن ووصلت الى ميلنر الذي اعادها بجانب القائم ذاته مفوتا فرصة هدف سادس (81). وتبادل سيلفا الكرة مع أجويرو الذي مررها بدوره الى بوني فاعادها الاخير بالكعب الى سيلفا الذي انفرد وهرب من الحارس جرين وسجل في مرماه الهدف السادس لاصحاب الارض (87). واهدر بوني فرصة الهدف السابع بعدما تلقى داخل المنطقة كرة من مواطنه يايا توريه تباطأ في تسديدها ما سمح بتدخل الدفاع وحرمانه من التسجيل (89).

وعلى ملعب “ستامفورد بريدج”، اسدى تشلسي المتوج بطلا خدمة كبيرة لغريمه مانشستر يونايتد وقضى منطقيا على آمال ضيفه ليفربول بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد ان اجبره على الاكتفاء بالتعادل 1-1.

وكان ليفربول الذي كان الموسم الماضي قاب قوسين او ادنى من الفوز باللقب للمرة الاولى منذ 1990 قبل ان ينتزعه منه سيتي في المرحلة الختامية، بحاجة الى النقاط الثلاث لكي يحافظ على اماله بازاحة يونايتد عن المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري الابطال لكن فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز اكتفى بالتعادل ما جعله متخلفا بفارق 6 نقاط عن “الشياطين الحمر” الذين فازوا امس السبت على كريستال بالاس (1-2)، وذلك قبل مرحلتين على ختام الموسم مع فارق هائل في الاهداف بين الطرفين ولمصلحة رجال المدرب الهولندي لويس فان جال (+25 مقابل +11 لليفربول).

وكان تشلسي الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السادسة عشرة على التوالي وتحديدا منذ خسارته امام جاره توتنهام (3-5) في الاول من يناير/كانون الأول الماضي، البادىء بالتسجيل منذ الدقيقة 5 عبر قائده جون تيري بكرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها الاسباني سيسك فابريجاس، قبل ان يدرك القائد ستيفن جيرارد الذي يخوض موسمه الاخير مع “الحمر” قبل الانتقال الى الدوري الاميركي، التعادل قبل دقيقة على نهاية الشوط الاول بكرة رأسية ايضا اثر ركلة حرة نفذها من الجهة اليسرى جوردان هندرسون، رافعا رصيده الى 119 هدفا في الدوري الممتاز ما سمح له بتخطي مايكل أوين (118) والانفراد بالمركز الثاني على لائحة افضل هدافي “الحمر” خلف روبي فاولر (128).

ورفع تشلسي رصيده الى 84 نقطة في الصدارة، مقابل 62 لليفربول الذي ما زال مهددا بمركزه الخامس المؤهل الى الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” كونه لا يتقدم سوى بفارق 4 نقاط عن توتنهام الخامس الذي مني بدوره بهزيمة قاسية امس السبت خارج قواعده على يد ستوك سيتي (0-3).

ويختتم ليفربول الذي لم يذق طعم الفوز في معقل تشلسي منذ 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 (2-1)، موسمه بمواجهة كريستال بالاس على ارضه وستوك سيتي خارجها، فيما يلعب توتنهام مع هال سيتي بين جماهيره ثم مع إيفرتون في “جوديسون بارك”.

10349954_10155605300775455_8139424982565800741_n 11160675_10155605302610455_1425844095108286540_n 603747_10155605300760455_1826807551245760565_n

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/229686.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com