بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الريان بمواجهة الجيش في أقوى لقاءات ربع النهائي

طباعة مقالة

  0 436  

الريان بمواجهة الجيش في أقوى لقاءات ربع النهائي





fifa

2299140_full-lnd

تبرز المواجهة بين الريان بطل 2013 والجيش وصيف بطل الدوري غدا الاحد كأقوي واصعب مباريات الدور ربع النهائي من مسابقة كأس امير قطر. ويلعب غدا ايضا الشحانية مع قطر، والاثنين الخور مع السد حامل اللقب، وام صلال بطل 2008 مع لخويا بطل الدوري وكأس قطر في الموسم الحالي.

وتبدو المواجهة بين الريان العائد بقوة الى الدرجة الاولى بعد ان انهى دوري الثانية بطلا في الصدارة دون اي هزيمة، والجيش ثأرية ايضا حيث كان فوز الاخير في اخر لقاء بينهما في دوري 2014 احد اهم اسباب هبوط الريان. وسيكون هدف الريان الثأر لتلك الخسارة وحرمان الجيش من الوصول الي نصف النهائي، وهو الامل الذي يراود الجيش حتى يواصل المشوار والمنافسة علي اللقب للمرة الاولى في تاريخ.

وتعتبر مهمة الريان صعبة لتأثره فنيا بعد موسم في الدرجة الثانية، اضافة الي احتمال كبير لغياب قائده البرازيلي وورقته الرابحة الاولى رودريجو تاباتا والمهاجم الكوري الجنوبي كيونج كيم للاصابة، بينما تعد صفوف الجيش مكتملة بقيادة البرازيلي رومارينيو هداف الفريق والكوري الجنوبي لي كيون هو ومحمد مونتاري وماجد محمد وفاجنر.

وتنتظر السد مهمة صعبة خاصة ان الخور يعيش فترة جيدة فنيا ومعنويا كما انه تأهل بجدارة الى ربع النهائي بعد فوزه الساحق علي العربي 4-1 بقيادة الثالوث البرازيلي المرعب المؤلف من العقل المفكر ماديسون وجوليو سيزار وماركوس انطونيو.

من جانبه، يضطر السد باستمرار الي الاعتماد على احد مهاجميه البرازيليين جرافيتي وموريكي ومن خلفهما ابراهيم حلفان الذي تحوم حول مشاركته بعض الشكوك، ومعه حسن الهيدوس ويوسف احمد وعبد الكريم حسن والجزائري نذير بلحاج.

ويخشي قطر ان يكون الضحية الثالثة للشحانية مفاجأة البطولة والذي اطاح بالخريطيات ثم بالغرافة في واحدة من اقوي المفاجأت غير المتوقعة. ويعتمد الشحانية علي مجموعة مغمورة من اللاعبين القطريين ومعهم الثنائي الايراني مسعود شجاعي ومهرداد بولاد والارجنتيني لوتشو، فيما يعوّل قطر على التوتسي حمدي الحرباوي هداف الفريق وثاني هدافي الدوري.

وتنتظر ام صلال مهمة صعبة امام لخويا الذي يعيش واحدة من افضل فتراته الفنية بقيادة مدربه الدنماركي ميكايل لاودروب. ويأمل ام صلال بتكرار انجاز ومفاجأة 2008 والحصول على اللقب لكن نظريا حساباته غير دقيقة لان لخويا لا ينظر الى اللقب بانه الثالث هذا الموسم وانما يريده للمرة الاولى في تاريخه، وهو مدجج بكل الاسلحة بدءا من العقل المدبر الكوري الجنوبي نام تاي مرورا بالمهاجمين الخطيرين التونسي يوسف المساكني والسلوفيني فلاديمير فايس وسيباستيان سوريا.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/229630.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com