بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ميسي يقود برشلونة للفوز بثلاثية ويقربه من النهائي

طباعة مقالة

  0 371  

ميسي يقود برشلونة للفوز بثلاثية ويقربه من النهائي





fifa

2602741_full-lnd

بلمحتين سحريتين من أسطورته ليونيل ميسي وهجمة مرتدة قاتلة في الشوط الثاني، أسقط برشلونة ضيفه بايرن ميونيخ 3-0 في قمة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا واقترب من بلوغ نهائي المسابقة القارية للمرة الثامنة في تاريخه.

سيطر برشلونة على الشوط الاول مهدرا عدة فرص لافتتاح التسجيل في ظل تألق حارس بايرن الدولي مانويل نوير، ومغامرة من بايرن عبر الضغط العالي الذي مارسه على دفاع برشلونة ترك مدافعيه المغربي المهدي بنعطية و جيروم بواتينج تحت وابل من الهجمات. لكن في الشوط الثاني تنشق برشلونة طعم الاهداف مرتين من قدم ميسي افضل لاعب في العالم اربع مرات ومرتدة من البرازيلي نيمار وضعته في موقع مناسب للتأهل قبل مباراة الاياب الثلاثاء المقبل في ميونيخ.

وعاد جوسيب جوارديولا (44 عاما) مدرب بايرن ميونيخ حزينا من اول مواجهة على ملعب فريقه السابق برشلونة. ويعتبر جوارديولا انجح مدرب في تاريخ الفريق الكاتالوني، اذ قاده الى 14 لقبا في اربعة مواسم بين 2008 و2012 بينها دوري الابطال في 2009 و2011، وقبلها نجما في خط وسطه عندما احرز اللقب القاري في 1992. ووقف المدرب العنيد امام رفيقه السابقه وصديقه لويس انريكي (44 عاما) مدرب برشلونة الحالي، ومجموعة من اللاعبين ساهم بتألقهم امثال ميسي و أندريس إنييستا و تشافي وبوسكيتس و جيرار بيكيه.

لكن برشلونة يعيش فترة خيالية، اذ فاز 27 مرة في اخر 29 مباراة في مختلف المسابقات كما لم يخسر في اخر 17 مباراة، ويبدو جاهزا لتحقيق ثلاثية دوري الابطال والدوري المحلي وكأس الملك، على غرار الموسم الاول من فترة تدريب جوارديولا. واقترب برشلونة من الثأر من الفريق البافاري الذي سحقه في نصف نهائي 2013 ذهابا برباعية نظيفة وايابا في برشلونة 3-0، عندما كان الراحل تيتو فيلانوفا، مساعد جوارديولا السابق، يشرف على الفريق الكاتالوني، في اقصى خسارة اوروبية له.

واحرز برشلونة اللقب 4 مرات اعوام 1992 و2006 و2009 و2011، وحل ثانيا في 1961 و1986 و1994، فيما توج بايرن خمس مرات بين 1974 و1976 و2001 و2013 وحل وصيفا في 1982 و1987 و1999 و2010 و2012. ويخوض برشلونة نصف النهائي للمرة الحادية عشرة في تاريخه والسابعة في اخر 8 مواسم، وبايرن للمرة الرابعة على التوالي والتاسعة في تاريخه.

وضمن بايرن ميونيخ، المتوج بلقب الدوري المحلي للمرة الخامسة والعشرين في تاريخه، بطاقته باكتساحه ضيفه بورتو البرتغالي 6-1 بعد ان خسر امامه ذهابا 1-3، فيما جدد برشلونة تفوقه على باريس سان جرمان الفرنسي بالفوز عليه 2-0 بعد ان تغلب عليه ذهابا في معقله 3-1.

تاريخيا، التقى الفريقان في نصف كأس الاتحاد الاوروبي 1996، فتعادلا ذهابا 2-2 في ميونيخ وفاز بايرن 2-1 ايابا، وفي دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا 1999 ففاز بايرن ذهابا 1-0 على ارضه و2-1 ايابا خارج ارضه، لكن برشلونة رد في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا 2009 بفوزه 4-0 ذهابا على ارضه قبل ان يتعادلا ايابا 1-1.

وصحيح ان بايرن خسر ثلاث مرات فقط في الدوري المحلي، الا انه سقط خمس مرات في اخر 11 مباراة في مختلف المسابقات.

على ملعب “كامب نو” وامام 95639 متفرجا، عانى جوارديولا من غيابات نجميه الكبيرين الهولندي آريين روبين والفرنسي فرانك ريبيري بالاضافة الى الظهير النمسوي دافيد ألابا والمدافع هولجر بادشتوبر بسبب الاصابة، لكن مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، افضل هداف في صفوفه هذا الموسم (23 في مختلف المسابقات) كان جاهزا للعب مع قناع على وجهه بعد تعرضه لكسر في انفه ووجنته خلال الخسارة امام بوروسيا دورتموند بركلات الترجيح في نصف نهائي كأس المانيا.

وحقق الحارس مانويل نوير صدة خارقة عندما انطلق سواريز بسرعة صاروخية منفردا مع وجها لوجه من حافة التسلل بعد تمريرة من ميسي لكنه سددها ارضية بيمناه صدها الحارس العملاق بقدمه (12). وتابع برشلونة هيمنته على مجريات اللعب، فاخترق سواريز المنطقة على الجهة اليمنى ولعب عرضية خطيرة الى البرازيلي نيمار فسددها امام المرمى ابعدها الدفاع في الرمق الاخير الى ركنية (15).

ولعب مولر عرضية الى ليفاندوفسكي تطاول لها وسددها في فرصة بالغة الخطورة على ابواب مرمى برشلونة مرت بجانب القائم الايمن لمرمى الحارس الالماني مارك اندري تير شتيجن (18). رد ميسي، الذي خاض مباراته المئة في المسابقات الاوروبية والـ97 في دوري الابطال، متلاعبا بشفاينشتايجر ورفاقه على باب المنطقة فسدد بيسراه كرة التفت كثيرا وابتعدت عن القائم الايمن لمرمى نوير (21).

ومن ركنية لعب سواريز رأسية قوية علت العارضة (27)، ثم هدأت اللعبة الى ان وجد برشلونة منفذا بكرة الى الظهير البرازيلي داني ألفيش صدها العملاق نوير مجددا (39). وبعد ثوان على انطلاقة الشوط الثاني، كاد ليفاندوفسكي ينفرد قبل ان يعرقله الفيش على حافة المنطقة فنال بطاقة صفراء (46)، هيأ بعدها نيمار الكرة لميسي الذي اطلقها قوية سكنت احضان نوير (58).

وحبك ميسي جملة كروية ضرب فيها مصيدة التسلل بتمريرة في العمق لنيمار خرج لها نوير على طريقته المعهودة على بعد اكثر من 25 مترا من مرماه فشتتها من بين قدمي المهاجم البرازيلي المندفع (61). ومن تمريرة للكرواتي إيفان راكيتيتش سدد نيمار كرة عالية فوق العارضة (64)، وكادت تسديدة من تياجو ألكانتارا، لاعب وسط برشلونة السابق، تخدع تير شتيجن اذ ارتدت من دفاعه قبل ان يلتقطها ارضية (71).

وفي اكثر لقطات الشوط الثاني اثارة، طالب برشلونة بركلة جزاء اثر سقوط نيمار داخل المنطقة، لكن بعد ثوان قليلة، اخذ ميسي الامور على عاتقه وسدد كرة رائعة من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى لمرمى نوير مسجلا تاسع اهدافه في المسابقة هذا الموسم رافعا رصيده الى 52 هدفا في مختلف المسابقات (77). وبعد ثلاث دقائق قتل ميسي طموحات بايرن عندما اخترق وتلاعب ببواتينج فزرع كرة ساقطة فوق نوير من داخل المنطقة عزز فيها الفارق (80)، رافعا رصيده في المسابقة الى 77 هدفا متقدما بهدف على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد الاسباني.

واهدر سواريز الهدف الثالث بتدسدية قوية من داخل المنطقة علت العارضة (84).

واجرى جوارديولا تبيدلا فدفع بماريو جوتزي بدلا من توماس مولر، فيما زج انريكي بتشافي بدلا من راكيتيتش واخرج أندريس إنييستا لمصلحة البرازيلي رافينيا الذي واجه شقيقه تياجو ألكانتارا، ثم اراح الارجنتيني خافيير ماسكيرانو دافعا بمارك بارترا.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع زرع نيمار الهدف الثالث من مرتدة وضعت بايرن في موقف لا يحسد عليه قبل مباراة الاياب (90+4).

ورفع ثلاثي “ام اس ان” (ميسي وسواريز ونيمار) هذا الموسم رصيده الى 111 هدفا في مختلف المسابقات، بعدما سحق خيتافي 6-0 وقرطبة 8-0 في اخر مباراتين من الدوري حيث يتقدم على غريمه التاريخي ريال مدريد بفارق نقطتين واقترب من لقبه الثالث والعشرين في الليجا.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/229377.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com