طرحت إسرائيل، الاثنين، عطاءات لبناء 77 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية المحتلة، بحسب ما أعلنت حركة “السلام الآن” المناهضة للاستيطان.

وقالت المتحدثة باسم “السلام الآن”، حاغيت أوفران، لوكالة “فرانس برس” إن هذا أول إعلان من نوعه منذ الانتخابات التشريعية الإسرائيلية في 17 مارس الماضي، التي فاز فيها حزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وبحسب “السلام الآن”، فإن 36 من هذه الوحدات ستطرح في حي نفيه ياكوف، بينما ستطرح 41 وحدة في حي بسغات زئيف الاستيطاني.

وأكدت المنظمة أن هذه العطاءات يمكن اعتبارها مؤشرا لتوجهات الائتلاف الحكومي اليميني الديني في إسرائيل، الذي يحاول نتانياهو حاليا تشكيله.

وكان نتانياهو تعهد قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات التشريعية ببناء آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة، لمنع تقديم أي تنازلات مستقبلية للفلسطينيين”.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في 1967، وأعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، الذي يعتبر الاستيطان الإسرائيلي في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.