بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

السعودية في المرتبة الـ 17 ضمن قائمة أكبر مصدري العالم والـ 29 بين المستوردين

طباعة مقالة

  0 314  

السعودية في المرتبة الـ 17 ضمن قائمة أكبر مصدري العالم والـ 29 بين المستوردين





مكة الآن - متابعات:-

احتلت السعودية المركز الـ17 بين أكبر المصدرين في العالم في عام 2014، والمركز الـ29 بين أكبر المستوردين، في حين جاءت الإمارات في المركزين الـ16 والـ19 على التوالي.

وبخلاف السعودية والإمارات وتركيا، لم تظهر أي دولة عربية أو شرق أوسطية في قائمة أكبر 30 دولة مصدرة ومستوردة في العالم خلال العام الماضي، طبقا لإحصائية ستصدرها منظمة التجارة العالمية مساء اليوم. وصدرت السعودية في العام الماضي بـ354 مليار دولار أو ما يعادل 1.9 في المائة من مجموع صادرات الدول الـ30 التي بلغت 15.5 تريليون دولار.

وتشكل صادرات الدول الـ30 وحدها 82.1 في المائة من مجموع الصادرات العالمية ككل، التي بلغت قيمتها 18.9 تريليون دولار، بمعنى أن دول العالم الأخرى من خارج المجموعة صدرت بمجموعها بـ3.4 تريليون دولار، أو ما يعادل 17.9 في المائة من مجموع الصادرات العالمية.

وصدرت الإمارات خمسة مليارات أكثر من السعودية (359 مليار دولار). غير أن كلا البلدين سجلا انخفاضا في قيمة الصادرات بنسبة 5 و6 في المائة، على التوالي وعلى أساس سنوي.

وفي مجال الواردات، استوردت السعودية سلعا بـ163 مليار دولار، أو ما يعادل 0.9 في المائة من مجموع إيرادات الدول الـ30، التي بلغت العام الماضي 15.6 تريليون دولار. وشكلت واردات الدول الـ30 وحدها 81.9 في المائة من مجموع الإيرادات العالمية التي بلغت قيمتها 19 تريليون دولار، وهو رقم يعادل 18.1 في المائة من مجموع الإيرادات العالمية.

واستوردت الإمارات ما قيمته 99 مليار دولار أكثر من السعودية (262 مليار دولار)، ومثلت وارداتها 1.4 في المائة من الواردات العالمية. وسجلت واردات السعودية انخفاضا بنسبة 3 في المائة، في حين سجلت واردات الإمارات زيادة قدرها 4 في المائة.

على الصعيد العالمي، استحوذت الصين على المركز الأول من حيث قيمة الصادرات تلتها الولايات المتحدة، لكن الثانية احتلت المركز الأول في مجال الواردات تليها الصين.

وصدرت الصين سلعا بـ2.3 تريليون دولار، بزيادة قدرها 6 في المائة عن العام الماضي، لتصل حصتها من الصادرات العالمية إلى 12.4 في المائة.

وصدرت الولايات المتحدة سلعا بـ1.6 تريليون دولار، بزيادة قدرها 3 في المائة خلال عام واحد لتصل حصتها من الصادرات العالمية إلى 8.6 في المائة.

ومن المركز الثالث إلى العاشر، جاءت على التوالي: ألمانيا بصادرات بلغت قيمتها 1.5 تريلون دولار، ثم اليابان (684 مليارا)، هولندا (672)، فرنسا (583)، كوريا (573)، إيطاليا (529)، هونج كونج (508)، بريطانيا (507).

واحتلت روسيا المركز الـ11 بصادرات بلغت 497 مليار دولار، جاءت بعدها كندا (474 مليارا)، بلجيكا (469)، سنغافورة (410)، المكسيك (398)، ثم الإمارات في المركز الـ16. بعد السعودية، وتحديدا من المركز 18 إلى 30، جاءت الدول التالية حسب الترتيب: إسبانيا (323)، الهند (317)، تايبيه الصينية (314)، أستراليا (240)، سويسرا (239)، ماليزيا (234)، تايلاند (228)، البرازيل (225)، بولندا (217)، النمسا (177)، إندونيسيا (176)، الجيك (174)، السويد (165).

في مجال الواردات العالمية، جاءت الدول التالية من المركز الثالث إلى العاشر، حسب الترتيب: ألمانيا، اليابان، بريطانيا، فرنسا، هونج كونج (الصين)، هولندا، كوريا الجنوبية، كندا.

وظهرت تركيا في المركز العشرين بين أكبر الدول المستوردة الـ30 في العالم، لكنها لم تظهر في قائمة أكبر الدول الـ30 المصدرة.

وتكشف إحصائية منظمة التجارة أن صادرات الدول النامية ارتفعت بوتيرة أوسع من تلك للدول المتقدمة في عام 2014، أو بنسبة 3.3 في المائة مقابل 2.2 في المائة. لكن واردات الدول المتقدمة نمت بصورة أبطأ، أو بنسبة 2 في المائة مقابل 3.2 في المائة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/227431.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com