بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

غرفة مكة تبدأ خطوات عملية لدعم وتطوير التجارة الالكترونية

طباعة مقالة

  0 662  

أوفدت مختصين لتفعيل اتفاقية "بوابة علي بابا" مع غرفة دبي

غرفة مكة تبدأ خطوات عملية لدعم وتطوير التجارة الالكترونية





مكة الان-شاكر الحارثي

 

في اطار جهودها لدعم قطاع الأعمال بمعينات التجارة الالكترونية، وتطبيق أعلى درجات الأمان للأعمال التجارية، يجري وفد من الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة برئاسة خالد باشنم مدير إدارة الموارد البشرية، ومدير مشروع علي بابا بغرفة مكة، مشاورات مع المسؤولين في غرفة دبي لتفعيل مذكرة التفاهم الخاصة بمبادرة علي بابا- المنصة الجديدة للتجارة الالكترونية التي اطلقتها غرفة دبي بالتعاون مع موقع علي بابا الرائد عالميا – والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال التحكيم، والادارة القانونية، وإدارة العلاقات الدولية، ومجلس سيدات الاعمال.

 

ويلتقي الوفد خلال زيارته التي تمتد لثلاثة أيام بالمسؤولين في ادارة دعم الاعمال، ومركز دبي للتحكيم، وادارة الخدمات القانونية، والادارات ذات العلاقة، ويبحث دعم وتسهيل التجارة الإلكترونية باستخدام مشروع علي بابا الرائد في مجال الأعمال التجارية.

 

وأعتبر خالد باشنم النظام منصة تفتح المجال للشركات في استكشاف آفاق فرص جديدة في أسواق مختلفة، وتتيح لهم الفرصة لعرض وبيع بضائعهم وخدماتهم للشركات العالمية تحت مظلة آمنة.

 

ويضم إلى جانب رئيسه خالد باشنم، كل من فواز نشار المسئول التقني لمشروع على بابا، ومؤيد السنوسي المستشار القانوني، وزياد الشريف – مسئول التسويق، ويمنى نابلسي – اخصائية دراسة الجدوي.

 

وكانت غرفة مكة قد وقعت أخيرا مذكرة تفاهم مع غرفة دبي هي الأولى من نوعها على مستوى الغرف التجارية السعودية، تعنى بدعم وتسهيل التجارة الإلكترونية، وتهدف إلى تعميم المعرفة ودعم وتسهيل التجارة الدولية عبر الترويج للتجارة الإلكترونية وفتح أسواق جديدة واعده لأعضاء الغرف التجارية بالدولتين.

 

ووفقا للمذكرة التي حضر توقيعها ماهر بن صالح جمال رئيس مجلس إدارة غرفة مكة وعدد من رجال الأعمال والمهتمين، فأن مجال التعاون في بدايته سيهتم بإنشاء وتطوير بوابة إلكترونية مشتركة تحت عنوان (www.dubaichamber.com/alibaba) والتي ستمنح لجميع الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة حصرية لولوج أسواق جديدة في مختلف أنحاء العالم.

 

المذكرة التي اعتبرت موقع “علي بابا” الإلكتروني محوراً رئيسياً، ستمنح الأعضاء الذين ينضمون إليها بعدة مزايا وفوائد حصرية، منها: الحصول على شهادة “العضوية المصدقة” على منصة Alibaba.com””، الاستفادة من “مركز المعرفة” ضمن الموقع الإلكتروني لغرفة دبي، الانضمام إلى نادي التجارة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والاستفادة مجاناً من برامج التدريب والتوعية الخاصة بالتجارة الإلكترونية والتي تنظمها غرفة دبي بالتعاون مع  “Alibaba.com”وغرفة مكة.

 

ومن المزايا أيضاً، الحصول مجاناً على خدمة عملاء التجارة الإلكترونية، الحصول على خدمات غرفة التجارة الدولية عبر نادي التجارة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وإضافة للعضوية المصدقة سوف يتمتع الأعضاء بفرصة الارتقاء إلى “العضوية الموثوقة” من قبل غرفة دبي بالتعاون مع غرفة مكة، مقابل سعر رمزي يدفع سنوياً”.

 

وهدفت المذكرة لاستفادة غرفة مكة من خدمات المنصة العالمية الرائدة في التجارة الإلكترونية والمعرفة باسم  “Alibaba.com”، التي لديها 41 مليون مستخدم من مختلف انحاء العالم، ويتاجر من خلالها 2.8 مليون مورد، وهي الخدمة التي استفادت منها غرفة دبي في تعزيز شراكاتها وصلاتها الاقتصادية”.

 

ومن أهم إجراءات التعاون في المذكرة التي وصل عدد بنودها إلى نحو 25 بندا، هو أن تعمل غرفته على تشجيع منسبيها للتسجيل والحصول على عضوية البوابة المشتركة والاستفادة من خدمات المنصة، التحقق من رقم العضوية ورقم الرخصة التي أدخلها المستخدم المقدم للخدمة. تنظيم دورات تدريبية مشتركة مع غرفة دبي حول كيفية استخدام البوابة المشتركة وكيفية التجارة عبر الإنترنت للأعضاء الجدد الذين ينضمون إلى بوابة التجارة الإلكترونية، توفير أدلة إرشادية للمستخدم حول كيفية استخدام المنصة وذلك باللغتين العربية والإنجليزية، وطرح فرص تعاون جديدة في المستقبل وذلك لمزيد من تطوير وتعزيز ممارسة.

 

ومن إيجابيات العضوية المصدقة عبر التعاون بين غرفتي مكة ودبي، فإن 85 في المائة من المشترين يفضلون التعامل مع موردين خضعوا لبعض المصادقة والتحقق، وتقوم غرفة التجارة المحلية بالمصادقة على الشركة ويوضع شعار المصادقة على الموقع الخاص بالشركة، والأفضلية في إبراز وترتيب منتجات العضو عند البحث، وإمكانية عرض 300 منتج على الموقع في حين لا يتاح للعضوية غير المصدقة إلا عرض 50 منتجاً فقط، والحق في الاستجابة لخمسة طلبات شراء في اليوم (العضو الغير المصادق عليه لا يستطيع الاستجابة لطلبات الشراء)، والحصول على تسهيلات تقنية لإدراج المنتجات على الموقع، والتدريب المجاني للأعضاء المصادق عليهم.

 

وتؤكد شهادة غرفة دبي للعضوية الموثوقة السمعة التجارية الموثوقة للشركة العضو، والحصول على ثقة المشترين كمورد جدير بالثقة، وزيادة ظهور الصفحة الإلكترونية للشركة العضو وبالتالي ظهور المبيعات، والحصول على تقرير ائتماني متكامل حول الشركة العضو، والتمتع بمزايا تنافسية، وانضمام الشركة العضو إلى نادي التجار الموثوقين، والحصول على ترويج إعلامي مميز.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/226341.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com