بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تحويلات مكة ترفع نسبة المخالفات المرورية

طباعة مقالة

  0 948  

تحويلات مكة ترفع نسبة المخالفات المرورية





مكة الان-عمر ابو الدهب

 

تسببت التحويلات المرورية الجديدة في العاصمة المقدسة في تغيير كثير من الأنظمة المرورية، كمنع وقوف المركبات في مواقع كان يسمح بها من قبل، أو تغيير بوصلة وقوفها من الطولي إلى العرضي، الأمر الذي أوقع عددا من قائدي المركبات في مغبة المخالفات المرورية نتيجة عدم إلمامهم ووعيهم بتلك المتغيرات.
وقال الناطق الإعلامي لإدارة المرور في العاصمة المقدسة، الدكتور النقيب علي الزهراني، إن التغيير في الأنظمة يهدف إلى تسهيل حركة السير وضمان مرونتها، خصوصا وأن هناك كثيرا من التحويلات المرورية في مناطق مزدحمة تستوجب من قائدي المركبات الالتزام بإرشاداتها من حيث وقوف المركبات بطريقة طولية أو عرضية.
وأبان الزهراني، أن جميع التعليمات المرورية المستحدثة وضعت لها لوحات إرشادية، مطالبا في ذات الوقت قائدي المركبات التقيد بالتعليمات المصاحبة والهادفة إلى وضع خطط مرورية من شأنها تسيير الحركة المرورية بكل انسيابية.
من جهته، يقول المواطن هاني المطرفي «مما لا شك فيه أن المسؤولين في إدارة المرور يسعون جاهدين إلى خلق استراتيجيات مرورية لخلخلة زحام المركبات في المناطق التي استحدثت فيها تحويلات جديدة، ولكن هناك كثيرا من قائدي المركبات يجهلون التنظيمات المرورية المستحدثة خصوصا في مواقع منع الوقوف، أو طريقة وقوف المركبات، لا سيما أن بعضا من السائقين اعتادوا الوقوف فيها بطريقة طولية، إلا أن التنظيمات الجديدة أجبرت السائقين على الوقوف بطريقة عرضية، وهو ما يجهله أصحاب المركبات مما يوقعهم في مغبة المخالفات المرورية».
وأضاف المطرفي «نعم هناك لوحات إرشادية في مناطق التحويلات المرورية، ولكن لا بد من وجود فرق ميدانية ترشد قائدي المركبات بالتنظيمات الجديدة، ولا يقتصر وجودها على رصد المخالفات المرورية التي أرهقت كاهلنا وزادت أعباءنا المالية».
ومن أبرز المواقع والأحياء التي شهدت متغيرات في التحويلات المرورية، أحياء الستين، والعوالي، وأم الجود، والعدل، والنزهة، وصناعية شارع الحج، والطرق الدائرية الجديدة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/223564.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن