بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مصائد الموت وأمانة المسئولين

طباعة مقالة

  1 2188  

مصائد الموت وأمانة المسئولين





لازال مسلسل ابتلاع فوهات الصرف للأشخاص مستمر ولازالت أرواح المشاة في شوارع جدة في خطر وكيف لا تكون في خطر وقد تبرأت الأمانة من أمانتها وتبرأ المسئولون من مسؤولياتهم حتى أصبح سكان جدة يودعون بعضهم بعضا بعد كل لقاء فإما غرق في سيل أو حريق في مدرسة أو حفرة متربصة فوق الرصيف ، فقبل أيام خرج من مدرسته ولله الحمد الطالب عبدالله بن عاطي الزهراني سالما معافى من أي مكروه أو التماسات كهربائية ولكن قان قدره ينتظره أمام باب مدرسته يرحمه الله فسقط في حفرة مهملة الله وحده أعلم من سيكون عليه الدور القادم في مثلها هل سكون الوزير أم سيكون السفير أم سيكون ابن الفقير، نعم سيكون هنالك شخص أخر وأخر لأنه كما ذكرت لكم تبرأت الأمانة من أمانتها وتبرأ المسئولون من مسؤولياتهم . لما لا يكون هنالك إدارة أو مركز لتوقع المخاطر والعمل على تلافيها قبل وقوعها في كل وزارة وقطاع مسئول عن حياة وأرواح المواطنين فالدولة حماها الله من كل مكروه ممثلة في ولاة أمورنا حفظهم الله سخرت ولازالت تسخر كافة الإمكانات والسبل لراحة وأمن المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة ، ولكن يبدو أن هناك من لم يتعظ من غيره وظن أنه ولي منصبا تشريفا له لا تكليفا لخدمة هذا البلد وساكنيه ، أخيرا أسال الله أن يرحم كل ميت وميتة توفوا بسبب إهمال لا ذنب لهم فيه ويسكنهم فسيح جناته .

بقلم :أ- نايف تجارالشاهي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/214319.html

1 التعليقات

  1. حازم أبوالعلا

    مقال رائع وموضوع هام جدا فعلا السعودية من أقل الدول التي تتعرض لكوارث طبيعية في العالم لكنها يموت فيها الكثير بسبب يوم ممطر!

تم تعطيل التعليقات

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن