بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شخصيات في مجتمعنا

طباعة مقالة

  2 907  

شخصيات في مجتمعنا





تتعدد لدينا شخصيات فى مجتمعنا,أومن منطلق معادلة كلا منا تختلف لدية الأهداف ,والعمل المستقبلي للوصول
إلي منصب عملي, كان من اجتهاد لم يأتي بالصدفة ,بل أسس منظومة عملية مع إضافة هدف رئيسي (التعاون العملي)
تعمقاً فى ذلك ,هناك فئة الأكثر ظهوراً من نواحي عدة ,وطريقة الوصول إلى هدف المنصب العملي يكمن فى مقولة
(أنانية العمل)
تجد تلك الفئة يصاحبها من ضمن تلك النقاط التي دائما ماتكون واضحة على الصعيد العملي , وهي جعل جميع الطرق
مغلقة والإحباط الدائم لشخص يرسم ملامح الإبداع العملي , وإرادة (الأنا) لدى تلك الفئة والدافع الأقوى لعمل قدرات أنانية
والعمل على توقف (موهبة عملية), ومن ضمن الأولويات لديها طريقة (لغة تداول الأحاديث) لوقف ابداع عمل شخص ما
لن أفرض صياغة سؤال وطرحه للفئة تلك ,بل هناك طرق لمعالجة ذلك الخلل أعمل دائما أن تكون لديك النية الصادقة
لجميع مايطرح, الأهم حب الإبداع للغير اجعل من نفسك المرافق لأي شخص وعمل القدرات الإبداعية والإنتاجية لديه
إجعل من نفسك الدافع الأقوى والمحفز النفسي والأساسي لأي شخص أراد الإبداع والتطوير الذاتي.
الشيء الأفضل والأقوى أن تجعل أمامك هذا الحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنة قال رسول الله صلي الله علية وسلم(لايؤمن أحدكم حتي يحب لأخية مايحب لنفسة).

الكاتب
سلطان سليمان الفقيري

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/192473.html

2 التعليقات

  1. فيصل الفيصل

    بالفعل كل منا تختلف لديه الاهداف وكما ذكرت فإن النية الصادقة السليمة يجب أن تكون هي الطريق الذي نسلكه لتحقيق أهدافنا ليكون الشرف هو سمة التنافس فيما بيننا بما يحبه الله ويرضاه. فمقولة “الغاية تبرر الوسيلة” هي صناعة يهودية لا تتناسب مع طبيعتنا الإسلامية بل إن الغاية تبرر الوسلية الشريفة.
    مقال رائع و تحياتي لك

  2. الجوري

    تعبير مقالي عن مايحصل من حب النفس رائع

تم تعطيل التعليقات

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com